عن المكتبة

مجلس الأمناء

أعضـاء بصفتهم الرسمية


وزير الخارجية

مصر


وزير التعليم العالي

مصر


وزير الثقافة

مصر


محافظ الإسكندرية

مصر


رئيس جامعة الإسكندرية

مصر


أعضـاء بصفتهم الاعتبارية


الأمير تركي الفيصل

الأمير تركي الفيصل

المملكة العربية السعودية
عضو اعتبارًا من ٢٠١٣

الأمير تركي الفيصل بن عبد العزيز آل سعود هو أحد أولاد الملك الراحل فيصل بن عبد العزيز، وهو المدير السابق لإدارة الاستخبارات السعودية. تلقى الأمير تركي تعليمه الابتدائي والإعدادي في الطائف، ثم التحق بمدرسة لورانسفيل بولاية نيو جيرسي الأمريكية، حيث أتم تعليمه الثانوي وتخرج في عام ١٩٦٣. حصل سمو الأمير على بكالوريوس الآداب في عام ١٩٦٨. في عام ١٩٧٣، عُيّن مستشارًا في الديوان الملكي بالرياض، ومن ١٩٧٧ إلى ٢٠٠١، تولى منصب المدير العام لإدارة الاستخبارات العامة وهي هيئة الاستخبارات الرئيسية بالمملكة العربية السعودية. في عام ٢٠٠٢، عُيّن سفيرًا للمملكة العربية السعودية بالمملكة المتحدة وجمهورية إيرلندا، وكان سفيرًا لبلاده بالولايات المتحدة الأمريكية من عام ٢٠٠٥ إلى ٢٠٠٧. يساهم سمو الأمير في الكثير من الأنشطة الثقافية والاجتماعية، وهو أحد المؤسسين لمؤسسة الملك فيصل الخيرية، ورئيس مجلس إدارة مركز الملك فيصل للدراسات الإسلامية. هو أيضًا رئيس مجلس الإدارة المشترك في مجلس المائة التابع للمنتدى الاقتصادي العالمي منذ عام ٢٠٠٣.


مهريبان آلييفا

مهريبان آلييفا

أذربيجان
عضو اعتبارًا من ٢٠١٠

هي سيدة أذربيجان الأولى، وطبيبة مؤهلة. ترأس مهريبان آلييفا مؤسسة "حيدر آلييف" التي أنشئت في مايو ٢٠٠٤. وهي عضو المجلس السياسي للحزب الأذربيجاني الجديد منذ ٢٠٠٤. في عام ٢٠٠٦، نالت آلييفا لقب سفيرة النوايا الحسنة للمنظمة الإسلامية للتربية والعلوم والثقافة، كما عُينت سفيرة اليونسكو للنوايا الحسنة في عام ٢٠٠٤. في عام ١٩٩٦، أنشأت آلييفا مجلة Azerbaijan-Irs التي تصدر بثلاث لغات (الأذربيجانية والإنجليزية والروسية)؛ لتعزيز الثقافة الأذربيجانية. وقد نالت آلييفا العديد من الجوائز؛ منها وسام الشرف الوطني الفرنسي برتبة ضابط (٢٠١٠)، وصليب القائد الأعظم من نوط الاستحقاق من الجمهورية البولندية (٢٠٠٩)، وجائزة حيدر آلييف (٢٠٠٩)؛ وجائزة منظمة الصحة العالمية (٢٠٠٧). وقد نالت آلييفا درجة علمية في الفلسفة في عام ٢٠٠٥.


الشيخ سلطان القاسمي

الشيخ سلطان القاسمي

الإمارات العربية المتحدة
عضو اعتبارًا من ٢٠١٣

سمو الشيخ سلطان بن محمد القاسمي هو حاكم إمارة الشارقة منذ عام ١٩٧٢. حصل سمو الشيخ على بكالوريوس الهندسة الزراعية من جامعة القاهرة، ودرجة الدكتوراه في التاريخ من جامعة إكسيتر البريطانية، ودرجة الدكتوراه في الجغرافيا السياسية من جامعة دورهام البريطانية. هو عضو في المجلس الأعلى للاتحاد بالإمارات، ورئيس الجامعة الأمريكية في الشارقة، ورئيس جامعة الشارقة. وقد كان وزيرًا للتعليم الإماراتي في الفترة من عام ١٩٧١ إلى ١٩٧٢. عُرف سمو الشيخ سلطان بن محمد القاسمي في المنقطة بتأييده الكبير للدور الهام الذي تقوم به الفنون والثقافات في مد الجسور بين العقول والنفوس حول العالم. وانطلاقًا من ذلك، فقد بدأ مهرجانات الشارقة الثقافية المتجولة، والتي تعرض جوانب من الفنون والثقافة العربية والإسلامية في جميع أنحاء العالم. وقد أكد سموه على ضرورة تنمية الوعي المدني والمشاركة والمسئوليات الاجتماعية، كما شجع تأسيس الكثير من المنظمات غير الحكومية لتعزيز التفاعل الاجتماعي بين المجتمعات والحكومة. ألف سمو الشيخ العديد من النصوص العلمية الهامة والمسرحيات التي تمت ترجمتها للعديد من اللغات. سمو الشيخ سلطان بن محمد القاسمي حاصل على العديد من الدرجات الفخرية من جامعات عالمية. وقد كان رئيسًا فخريًّا لعدد من المنظمات والمؤسسات، وحصل على الكثير من الجوائز والميداليات.


رحمة بورقية

رحمة بورقية

المغرب
عضو اعتبارًا من ٢٠١٠

تعمل رحمة بورقية حاليًّا رئيس جامعة حسن الثاني المحمدية. وهي بذلك أول سيدة يتم تعيينها في هذا المنصب في أية جامعة مغربية، وهي أول سيدة تنال عضوية الأكاديمية الملكية المغربية. وهي خبيرة بحقوق المرأة في المغرب والعالم العربي، وأستاذ زائر في عدد من الجامعات الأمريكية والأوروبية والعربية. كانت أيضًا رئيس وحدة التدريب والبحوث المعنية بالمياه والحضارة من عام ٢٠٠١ إلى ٢٠٠٢. كما أنها عضو بالعديد من المجالس واللجان، ونالت عددًا من الجوائز؛ منها وسام العرش الملكي (٢٠٠٦)، وجائزة الشرق الأوسط من مجلس السكان، ومكتب شمال إفريقيا وشرق آسيا الإقليمي (١٩٩٠)، وجائزة مايكل كير لأفضل ورقة بحث، وجمعية دراسات الشرق الأوسط (١٩٨٨). ونُشر لها عدد من الكتب والمقالات عن دولة المغرب، وعن الثقافة المغربية والتاريخ والمرأة والشباب. وقد حصلت على درجة الدكتوراه في علم الاجتماع من جامعة مانشستر.


إميل كونستانتينيسكو

إميل كونستانتينيسكو

رومانيا
عضو اعتبارًا من ٢٠١٤

إميل كونستانتينيسكو هو الرئيس الثالث لدولة رومانيا وأول رئيس غير شيوعي بعد نيكولاي تشاوتشيسكو. عند تسلمه الحكم في عام ١٩٩٦، بدأ إميل كونستانتينيسكو سريعًا في إصلاح النظام الروماني والتحرك في اتجاه اقتصاد قائم على السوق. في عام ٢٠٠٠، انتهت فترة رئاسته، وعلى الرغم من أن رومانيا لم تكن من أعضاء الناتو والاتحاد الأوروبي أثناء رئاسته، فإنه عمل بفاعلية لوضع الأساس لعضوية رومانيا فيهما بعد ذلك. عمل إميل كونستانتينيسكو وبرع في المجالين الأكاديمي والسياسي. فقد تخرج في جامعة بوخارست بشهادة في القانون، وأصبح قاضيًا محليًّا. بعد ذلك، عاد إلى جامعة بوخارست حيث حصل على درجة الدكتوراه في الجيولوجيا، وأصبح من الأكاديميين البارزين خلال تواجده بالجامعة. وقد ألقى الكثير من المحاضرات في معظم الجامعات الهامة حول العالم وحصل على العديد من الجوائز العالمية لإسهاماته في مجال الجيولوجيا. في عام ١٩٩٠، تم انتخابه نائبًا لرئيس جامعة بوخارست، ثم أصبح رئيسًا لها في الفترة من عام ١٩٩٢ إلى ١٩٩٦. وفي عام ٢٠٠٠، عاد مرة أخرى للعمل في جامعة بوخارست أستاذًا للجيولوجيا. إميل كونستانتينيسكو هو رئيس جمعية تعليم المواطنة، والمؤسسة الرومانية للديمقراطية، والرئيس المؤسس لمعهد التعاون الإقليمي ومنع النزاعات. في عام ٢٠٠١، عُيّن إميل كونستانتينيسكو رئيسًا للمفوضية الدولية للإشراف على الانتخابات البرلمانية في السنغال، وفي مارس ٢٠٠٣، قام بتأسيس حركة العمل الشعبي. وفي عام ١٩٩٢، أصبح قائدًا للمؤتمر الديمقراطي الروماني. وُلِد إميل كونستانتينيسكو في تيجينا؛ جمهورية مولدوفا حاليًّا، في ١٩ نوفمبر ١٩٣٩.


نادية مكرم عبيد

نادية مكرم عبيد

مصر
عضو اعتبارًا من ٢٠١٣

نادية مكرم عبيد هي المدير التنفيذي لمركز البيئة والتنمية للمنطقة العربية وأوروبا (CEDARE)، وهو منصب دبلوماسي دولي تولته في عام ٢٠٠٤. وهي حاصلة على درجة الماجستير من الجامعة الأمريكية بالقاهرة ودرجة الدكتوراه من الولايات المتحدة الأمريكية. كانت نادية مكرم عبيد أول وزير للبيئة بمصر وأول سيدة تتولى منصب وزاري في العالم العربي. خلال فترة عملها كوزيرة للبيئة (١٩٩٧ – ٢٠٠٢)، أعلنت نهر النيل خاليًا من التلوث والمخلفات الصناعية. كما كانت أول مبعوث سلام خاص للأمين العام لجامعة الدول العربية للسودان (٢٠٠٢ – ٢٠٠٣)، وقد ساهمت مجهوداتها في توقيع السودان على اتفاقية السلام فيما بعد. لنادية مكرم عبيد أيضًا سجل مهني طويل بالأمم المتحدة في مجال التعاون الإنمائي الدولي. وهي أستاذ زائر بجامعة جورج واشنطن بالولايات المتحدة الأمريكية، وحاصلة على أكثر من خمسين جائزة قومية ودولية.


محمد سليم العوا

محمد سليم العوا

مصر
عضو اعتبارًا من ٢٠١٣

محمد سليم العوا هو مفكر وكاتب إسلامي ومحامٍ بارز. عُرف عنه فكره الوسطي والتركيز على الحوار – بدلاً من النزاعات – بين العالم الإسلامي والغرب. حصل على ليسانس الحقوق من كلية الحقوق بجامعة الإسكندرية في عام ١٩٦٣، ودرجة الدكتوراه من جامعة لندن في عام ١٩٧٢؛ وهي دراسة مقارنة لأنظمة العقاب الموجودة في الأنظمة القانونية الإسلامية والإنجليزية. كما يحمل عددًا من شهادات الدبلوم في القانون العام والقانون الإسلامي. تولى العديد من المناصب خلال حياته المهنية؛ فهو الآن رئيس جمعية مصر للثقافة والحوار، وقد كان الأمين العام السابق للاتحاد الدولي لعلماء المسلمين، ومستشار في مكتب التربية العربي لدول الخليج بالمملكة العربية السعودية (١٩٧٩ – ١٩٨٥)، ومحامٍ بإدارة الفتوى والتشريع في مجلس الوزراء الكويتي (١٩٦٧ – ١٩٦٩) منتدبًا من هيئة قضايا الدولة المصرية. كما كان أيضًا نائب المحامي العام (١٩٦٣ – ١٩٦٦). كما كان عضوًا في مجلس أمناء المنظمة المصرية لحقوق الإنسان، وعضوًا في الفريق العربي للحوار الإسلامي المسيحي. حصل العوا على العديد من الجوائز، ومنها جائزة حاكم عجمان للشخصيات الدولية لعام ٢٠٠٠.


هشام الشريف

هشام الشريف

مصر
عضو اعتبارًا من ٢٠١١

هو عالم رائد في مجال تكنولوجيا المعلومات والاتصالات في مصر والشرق الأوسط والعالم النامي. ويشغل حاليًّا منصب رئيس مجلس إدارة شركة IT Investments، كما أنه مؤسس ورئيس مجلس إدارة شركة Nile Online، ومفوض لجنة البنية التحتية للمعلومات العالمية في واشنطن. وقد عمل أستاذًا في الجامعة الأمريكية بالقاهرة منذ ١٩٩١. وقد شارك في تأسيس مركز المعلومات ودعم اتخاذ القرار التابع لمجلس الوزراء، كما رأس مجلسه الاستشاري حتى ١٩٩٩. وهو رئيس/ عضو بعدد من المجالس؛ ومنها المجلس الاستشاري للمتحف المصري، وجمعية إنترنت مصر، ومبادرة الأطفال ذوي الاحتياجات الخاصة، ومجلس الرئيس للعلاقات الأمريكية - المصرية. وقد نال العديد من الجوائز على المستوى العالمي تقديرًا لإنجازاته؛ منها وسام العلوم والفنون من الدرجة الأولى (١٩٩٩)، وجائزة العالم الأولى في أنظمة المعلومات من SIM (١٩٩٨)، ووسام الفروسية الفرنسية (١٩٩١). نال الشريف درجة الدكتوراه من جامعة مصر للعلوم والتكنولوجيا في إدارة الأعمال والهندسة.


نينا فيدوروف

نينا فيدوروف

الولايات المتحدة الأمريكية
عضو اعتبارًا من ٢٠٠٩

هي عالمة جينات وبيولوجيا جزيئية. وهي أستاذ كرسي "ويلامان" لعلوم الحياة، وأستاذ كرسي "إيفان بو" بقسم الأحياء ومعاهد هاك لعلوم الحياة، بجامعة بنسلفانيا. كما أنها مستشار العلوم والتكنولوجيا في وزارة الخارجية الأمريكية منذ عام ٢٠٠٧. وفي عام ٢٠٠٣، أصبحت أستاذًا غير مقيم بمعهد سانتا فيه وعضو اللجنة العلمية الموجهة للمعهد. بالإضافة إلى أنها عضو في العديد من الأكاديميات العلمية وعدد من مجالس التحرير؛ ومنها مجلة Proceedings of the National Academy of Sciences، ومجلة Science، ومجلة Gene، ومجلة Plant Journal. وقد كُرمت بجائزة العالمة المتميزة المعاصرة من أكاديمية نيويورك للعلوم (١٩٩٢). ونُشر لها كتابان وعددٌ من الأوراق في مجلات علمية. حصلت فيدوروف على درجة الدكتوراه في البيولوجيا الجزيئية من جامعة روكفلر في عام ١٩٧٢.


هانز فان چنكل

هانز فان چنكل

هولندا
عضو اعتبارًا من ٢٠٠٩

يعمل هانز فان جنكل أستاذًا للجغرافيا البشرية والتخطيط بجامعة أوترشت، وهو أيضًا رئيس الجامعة. وهو عضو شرفي في لجنة تاريخ الفكر الجغرافي التابعة للاتحاد الجغرافي الدولي. وهو أيضًا عضو ونائب رئيس مجلس إدارة مجلس أمناء المعهد الآسيوي للتكنولوجيا ببانكوك، وعضو المجلس الحاكم لمعهد اليونسكو للتعليم في مجال المياه في دلفت، وعضو المجلس الاستشاري الدولي لمعهد العلوم الاجتماعية بلاهاي. وكان رئيسًا لخزانة المؤسسة الهولندية للتعاون الدولي في مجال التعليم العالي من عام ١٩٨٦ إلى ١٩٩٧. ثم عُين رئيسًا لجامعة الأمم المتحدة بطوكيو في عام ١٩٩٧. وقد أسهم في العديد من المنظمات الدولية، كما نال عددًا من الجوائز ودرجات الدكتوراه الشرفية. حصل فان جنكل على درجة الماجستير مع مرتبة الشرف من جامعة أوترشت في عام ١٩٦٦ في الجغرافيا الطبيعية والبشرية والأنثروبولوجيا والتاريخ، ثم حصل على درجة الدكتوراه في عام ١٩٧٩ في العلوم الاجتماعية.


محمد حسن

محمد حسن

السودان
عضو اعتبارًا من ٢٠٠٩

هو رئيس الأكاديمية الإفريقية للعلوم، والمدير التنفيذي لأكاديمية العلوم للعالم النامي، والرئيس المشارك لأمانة هيئة مجالس الأكاديميات. وقد كان أستاذًا للرياضيات وعميدًا لكلية العلوم الرياضية في جامعة الخرطوم حتى عام ١٩٨٦. وهو عضو مؤسس للأكاديمية اللبنانية للعلوم في لبنان (٢٠٠٦)، وعضو شرفي بأكاديمية فلسطين للعلوم والتكنولوجيا (٢٠٠٥)، وعضو مراسل بالأكاديمية الملكية البلجيكية لعلوم ما وراء البحار (٢٠٠١). وقد نال العديد من الجوائز الدولية، كما نشر مقالات في العديد من المجلات العلمية الدولية المحققة، ونُشِر له عدد من الأوراق العلمية المتعلقة بالعلوم والتكنولوجيا في العالم النامي خاصة في إفريقيا. حصل محمد حسن على درجة الدكتوراه في فيزياء البلازما من جامعة أوكسفورد بالمملكة المتحدة في ١٩٧٤.


تاريا هالونين

تاريا هالونين

فنلندا
عضو اعتبارًا من ٢٠١٤

تاريا كارينا هالونين هي محامية فنلندية، وهي الرئيس الحادي عشر لفنلندا، حيث شغلت هذا المنصب من عام ٢٠٠٠ إلى ٢٠١٢؛ وهي أول امرأة تشغل هذا المنصب. كانت عضوًا بالبرلمان من عام ١٩٧٩ إلى ٢٠٠٠ حتى تنصيبها رئيسًا. وإلى جانب عملها السياسي، كان لها باع طويل في مجال الاتحادات المهنية والعديد من المنظمات غير الحكومية. كانت نائبة بالبرلمان الفنلندي لمدة ست دورات (١٩٧٩-٢٠٠٠) ممثلةً عن دائرة هلسنكي. كما عملت لفترة طويلة في بلدية هلسنكي (١٩٧٧-١٩٩٦). تخرجت في جامعة هلسنكي حيث درست الحقوق من عام ١٩٦٣ إلى عام ١٩٦٨. وكان لها نشاط سياسي أثناء الدراسة حيث كانت سكرتير الشئون الاجتماعية والتنظيمية بالاتحاد الوطني للطلبة من ١٩٦٩ إلى ١٩٧٠. وفي عام ١٩٧١، انضمت للحزب الاجتماعي الديمقراطي، وعملت كمحامية بالهيئة المركزية للاتحادات المهنية بفنلندا حتى تم انتخابها نائبًا بالبرلمان في عام ١٩٧٩. وهي معروفة باهتمامها بقضايا حقوق الإنسان. كما أنها عضو بمجلس القيادات النسائية في العالم، وهو شبكة دولية تضم رئيسات الجمهورية ورئيسات الوزراء الحاليات والسابقات، وتهدف إلى حشد القيادات النسائية في العالم من أجل التحرك الجماعي بشأن القضايا الملحة بالنسبة للمرأة والتنمية المتكافئة. وفي عام ٢٠٠٩، اختارتها مجلة (فوربس) ضمن أقوى ١٠٠ امرأة في العالم. ولدت تاريا كارينا هالونين في ٢٤ ديسمبر ١٩٤٣.


أكمل الدين إحسان أوغلو

أكمل الدين إحسان أوغلو

تركيا
عضو اعتبارًا من ٢٠١٣

أكمل الدين إحسان أوغلو هو أكاديمي ودبلوماسي تركي. في عام ٢٠٠٥، أصبح أول أمين عام لمنظمة التعاون الإسلامي (OIC) ينتخب بطريقة "ديموقراطية". درس أوغلو العلوم بجامعة عين شمس، وحصل على شهادة البكالوريوس في عام ١٩٦٦. كما حصل على درجة الماجستير في عام ١٩٧٠ من جامعة الأزهر ودرجة الدكتوراه من كلية العلوم بجامعة أنقرة في ١٩٧٤. قام بإجراء أبحاث ودراسات ما بعد الدكتوراه في جامعة إيكستر بالمملكة المتحدة (١٩٧٥ – ١٩٧٧). هو الرئيس المؤسس للجمعية التركية لتاريخ العلوم (TBTK) ومؤسسة إسطنبول للبحوث والتعليم (وقف إيسار ISAR). عمل منذ عام ٢٠٠١ وحتى عام ٢٠٠٥ رئيسًا للاتحاد الدولي لتاريخ وفلسفة العلوم (IUHPS). ومن عام ١٩٨٤ وحتى عام ٢٠٠٠، أسس وتولى رئاسة قسم تاريخ العلوم بكلية الآداب بجامعة إسطنبول. ومن عام ١٩٨٠ وحتى عام ٢٠٠٤، تولى منصب المدير العام المؤسس لمركز البحوث للتاريخ والفنون والثقافة الإسلامية (IRCICA). هو أيضًا محاضر وأستاذ زائر في العديد من الجامعات، ومنها على سبيل المثال جامعة لودفيج ماكسميليانز بميونخ، ألمانيا (٢٠٠٣)، وجامعة إسطنبول (١٩٨٤ – ٢٠٠٠)، وجامعة إينونو. حصل أكمل الدين إحسان أوغلو على أعلى الجوائز المدنية والميداليات ودرجات الدكتوراه الفخرية من جميع أنحاء العالم. وقد حصل على ميدالية ألكسندر كوير لإسهاماته في دراسة تاريخ العلوم. وقد أسس الاتحاد الدولي لتاريخ وفلسفة العلوم جائزة ميدالية أكمل الدين إحسان أوغلو الذهبية.


ويم كوك

ويم كوك

هولندا
عضو اعتبارًا من ٢٠١٤

اختير ويم كوك رئيسًا لوزراء هولندا ووزيرًا للشئون العامة في عام ١٩٩٤، وأعيد انتخابه مرة أخرى في عام ١٩٩٨ ليستمر في هذه المناصب حتى عام ٢٠٠٢. بعد انتهاء مدة رئاسته للوزراء، أصبح عضوًا في المجالس الاستشارية الخاصة بعدد كبير من الشركات، مثل المجموعة الهولندية الدولية، وتي إن تي، والخطوط الجوية الهولندية. كما أصبح عضوًا في مجالس أمناء العديد من الشركات المحلية والدولية غير الهادفة للربح. عمل في الفترة من عام ١٩٨٦ إلى ١٩٩٤ وزيرًا للمالية ونائبًا لرئيس الوزراء. كما كان رئيسًا لنادي مدريد في الفترة من عام ٢٠٠٩ إلى عام ٢٠١٣. في عام ١٩٨٦، أصبح عضوًا في مجلس العموم وقائدًا لحزب العمل. في الفترة من عام ١٩٨٦ إلى ١٩٨٩، كان قائدًا للمعارضة في البرلمان الهولندي. كما كان نائب رئيس مجلس إدارة المجلس الاجتماعي الاقتصادي ورئيس مجلس إدارة ممثلي الموظفين في مؤسسة العمل. وفي الفترة من عام ١٩٨٥ إلى ١٩٨٦، كان أستاذًا زائرًا في معهد الدراسات الاجتماعية ومستشارًا لرئيس المفوضية الأوروبية. حصل ويم كوك على درجة فخرية من جامعة نيانرود الهولندية، ودرجة فخرية من جامعة مونستر الألمانية. وقد تخرج في جامعة نيانرود الهولندية في عام ١٩٥٨. ولد ويم كوك في مدينة برجامباجت الهولندية في ٢٩ سبتمبر ١٩٣٨.


ألكسندر ليخوتال

ألكسندر ليخوتال

روسيا
عضو اعتبارًا من ٢٠١٤

ألكسندر ليخوتال هو رئيس منظمة الصليب الأخضر الدولية منذ عام ٢٠٠٠. وقد عُيّن نائبًا للمتحدث الرسمي ومستشارًا لرئيس اتحاد الجمهوريات السوفيتية الاشتراكية في عام ١٩٩١. وقد استمر مستشارًا ومتحدثًا رسميًّا للرئيس السابق جورباتشوف بعد استقالته، وعمل بمؤسسة جورباتشوف في منصب مدير الإعلام الدولي. وهو عضو بنادي روما، ومستشار بمجلس المستقبل الدولي، ويعمل مستشارًا لنادي مدريد. بعد إتمام درجة الدكتوراه في العلوم السياسية والتاريخ من معهد موسكو للعلاقات الدولية في عام ١٩٧٥، بدأ ألكسندر ليخوتال حياته الأكاديمية كمحاضر في معهد موسكو للشئون الدولية، ثم أصبح "زميل باحث" في الأكاديمية الدبلوماسية التابعة لوزارة الخارجية لاتحاد الجمهوريات السوفيتية الاشتراكية. في عام ١٩٨٨، أصبح أستاذًا للعلوم السياسية والعلاقات الدولية في الأكاديمية الدبلوماسية ونائب رئيس الأكاديمية. وقد كان أستاذًا زائرًا بجامعة نورث إيسترن في بوسطن بولاية ماسيتشوستس في الفترة من عام ١٩٩٦ إلى ١٩٩٨، ومشارك بحثي في معهد الدراسات الأوروبية التابع للأكاديمية الروسية للعلم بموسكو في الفترة من عام ١٩٩٢ إلى ١٩٩٧، ومحرر مشارك في جريدة الحوار الأمني، في أوسلو بالنرويج في الفترة من عام ١٩٩٤ إلى ٢٠٠٠. ولد ألكسندر ليخوتال بموسكو في عام ١٩٥٠.


خالد عبد القادر عودة

خالد عبد القادر عودة

مصر
عضو اعتبارًا من ٢٠١٣

خالد عودة هو أستاذ بقسم الجيولوجيا بكلية العلوم، جامعة أسيوط. وله عدد من الإنجازات العلمية؛ ومنها اكتشاف رواسب البليوسين لأول مرة في مصر في عام ١٩٦٨، واكتشاف التتابع الرسوبي النموذجي الدولي (GSSP) والذي تم إقراره كنقطة مرجعية دولية في الطبقات التي تُعَرِّف الحدود الدنيا في مقياس الزمن الجيولوجي. له ٣٩ بحثًا علميًّا منشورًا باسمه في الدوريات العلمية المحلية والدولية، وهو حاصل على العديد من الجوائز وشهادات التقدير لإسهاماته في مجال الجيولوجيا. وهو عضو بارز في جماعة الإخوان المسلمين، وله العديد من الكتابات في مجال التشريع الإسلامي وعدد من المقالات في المجالات العلمية والاقتصادية والسياسية والإسلامية؛ ومن ضمنها كتاب "التشريع المالي الإسلامي". يعد خالد عودة من المساهمين في العديد من المؤسسات الصناعية والتجارية، وقد شارك في عدد من المشروعات الإنمائية في أسيوط منذ عام ١٩٨٠.


جورج فرناندو كويروجا

جورج فرناندو كويروجا

بوليفيا
عضو اعتبارًا من ٢٠١٤

جورج فرناندو كويروجا هو الرئيس السابق لدولة بوليفيا (٢٠٠١ - ٢٠٠٢)، وتولى بعد الرئيس هوجو بانزر. في عام ١٩٨٨، تم انتخابه نائبًا للرئيس البوليفي بانزر، وبذلك أصبح أصغر نائب للرئيس في تاريخ بوليفيا آنذاك. بدأ جورج كويروجا حياته السياسية عندما التحق بحزب الحركة الوطنية الديمقراطية. في عام ١٩٨٩، أصبح وكيل وزارة للاستثمار العام والتعاون الدولي في وزارة التخطيط، وفي عام ١٩٩٢، أصبح وزيرًا للمالية، ثم أصبح محافظًا للبنك الدولي، ومؤسسة التمويل الدولة، وصندوق النقد الدولي، بالإضافة إلى مؤسسة تنمية الأنديز. بعد إتمام دراسته، عمل جورج كويروجا في القطاع الخاص مع شركة أي بي إم في أوستن بولاية تكساس. في عام ١٩٨٨، عاد إلى بوليفيا حيث عمل مع شركة التعدين البوليفية مينتيك. بعد ذلك، تولى منصب نائب رئيس المشروعات والاستثمار في البنك التجاري البوليفي. تخرج جورج كويروجا بتفوق في الهندسة الصناعية من الجامعة الزراعية والميكانيكية بولاية تكساس، ثم حصل على درجة الماجستير في إدارة الأعمال من جامعة سان إدوارد بمدينة أوستن، ولاية تكساس. وُلِد جورج كويروجا في كوتشابامبا بدولة بوليفيا في مايو ١٩٦٠.


برونو راسين

برونو راسين

فرنسا
عضو اعتبارًا من ٢٠٠٩

هو مسئول فرنسي وكاتب بارز. وقد أصبح رئيسًا لمكتبة فرنسا الوطنية في إبريل عام ٢٠٠٧، ثم أعيد تعيينه في إبريل ٢٠١٠. تقلد عددًا من المناصب؛ فكان مديرًا للعاملين بتخطيط السياسات بوزارة الشئون الخارجية، ومستشار آلان جوبيه في فترة عمله وزيرًا للخارجية (١٩٩٣- ١٩٩٥)، ورئيسًا للوزراء (١٩٩٥- ١٩٩٧). ومنذ عام ٢٠٠١، عمل راسين رئيسًا لمجلس مؤسسة الأبحاث الإستراتيجية، وهي أكبر مركز للبحث العلمي في فرنسا. كما عُين في ٢٠٠٣ رئيسًا للمجلس الأعلى للتعليم. ولبرونو راسين ست روايات نال بعضها جوائز أدبية، وله أيضًا عدد كبير من المقالات المتعلقة بالشئون الخارجية والسياسات الثقافية. وقد حصل في عام ٢٠٠٨ على نوط الشرف برتبة ضابط. درس راسين في مدرسة الأساتذة العليا وتخصص في الأدب الكلاسيكي، كما درس في معهد العلوم السياسية في باريس والكلية الوطنية للإدارة.


نيسيفور ديودونيه سوجلو

نيسيفور ديودونيه سوجلو

بنين
عضو اعتبارًا من ٢٠١١

كان نيسيفور سوجلو رئيسًا لجمهورية بنين في الفترة من ١٩٩١ إلى ١٩٩٦، وهو أول قائد مدني في تاريخ القارة الإفريقية يتم انتخابه ديموقراطيًّا. وقد لعب دورًا نشطًا في الشئون الدولية كرئيس للجماعة الاقتصادية لدول غرب إفريقيا. في عام ٢٠٠٢، اُنتخب سوجلو لمنصب عمدة مدينة كوتونو، وأعيد انتخابه في عام ٢٠٠٨. وكان وزير المالية لجمهورية بنين لمدة خمس عشرة سنة، بدايةً من عام ١٩٦٣، ثم أصبح وزيرًا للاقتصاد والمالية. وفيما بعد، أصبح المدير التنفيذي للبنك المركزي لدول إفريقيا الغربية، ثم المدير التنفيذي لمجلس إدارة البنك الدولي في ١٩٧٩؛ حيث أطلق مجهودات البنك بهدف تعزيز التنمية الاقتصادية جنوب الصحراء الإفريقية الكبرى. كما لعب دورًا كبيرًا في تأسيس بنوك التنمية الإفريقية. تلقى نيسيفور سوجلو تعليمه في فرنسا، وحصل على درجات في الأدب الفرنسي، وكذلك القانون الخاص والعام.


فييرا فايكي فرايبيرجا

فييرا فايكي فرايبيرجا

لاتفيا

فايرا فايكي فرايبيرجا هي الرئيس السادس لجمهورية لاتفيا، وأول سيدة تتقلد مثل هذا المنصب في أوروبا الشرقية. وهي أستاذة جامعية وعالمة متعددة التخصصات، وتعمل بنشاط في مجال خدمة المجتمع. وخلال منصبها كرئيس لجمهورية لاتفيا في الفترة من ١٩٩٩ إلى ٢٠٠٧، عملت فرايبيرجا جاهدةً لحصول لاتفيا على عضوية الاتحاد الأوروبي وحلف شمال الأطلسي. وفي ديسمبر ٢٠٠٧، نُصِّبت نائبًا لرئيس مجموعة التفكير في المستقبل طويل المدى للاتحاد الأوروبي. وفي عام ٢٠٠٥، أصبحت المبعوث الخاص بشأن إصلاح الأمم المتحدة. وقد تقلدت عددًا من المناصب الهامة في منظمات محلية ودولية، بالإضافة إلى عدد من اللجان الكندية الحكومية والمؤسسية والأكاديمية ومتعددة التخصصات. أصدرت فايرا فايكي فرايبيرجا أحد عشر كتابًا والعديد من المقالات، بالإضافة إلى المحاضرات الممتدة. وقد حصلت على البكالوريوس ودرجة الماجستير في علم النفس من جامعة تورنتو، ودرجة الدكتوراه في علم النفس التجريبي من جامعة ماكجيل بمونتريال.


مجدي يعقوب

مجدي يعقوب

مصر
عضو اعتبارًا من ٢٠١٣

السير مجدي يعقوب هو أستاذ جراحة القلب بالمعهد القومي للقلب والرئة بإمبريال كولدج لندن، ومؤسس ومدير الأبحاث بمركز هيرفيلد العلمي للقلب (مؤسسة مجدي يعقوب). تخرج في كلية الطب، جامعة القاهرة في عام ١٩٥٧، وتدرب في لندن وعمل أستاذًا مساعدًا في جامعة شيكاغو. هو أيضًا مؤسس ومدير شبكة مجدي يعقوب للأبحاث التي أنشأت مركز قطر لبحوث القلب والأوعية الدموية، ومؤسسة حمد الطبية. وكان أستاذًا في جراحة القلب في المؤسسة البريطانية للقلب لأكثر من عشرين عامًا، واستشاري جراحة القلب في مستشفى هيرفيلد (١٩٦٩ – ٢٠٠١)، ومستشفى برومبتون الملكي (١٩٨٦ – ٢٠٠١). حصل السير مجدي يعقوب على لقب "فارس" لخدماته في مجال الطب والجراحة في عام ١٩٩١، وحصل على زمالة أكاديمية العلوم الطبية في عام ١٩٩٨ وزمالة الجمعية الملكية في عام ١٩٩٩. كما حصل في العام نفسه من وزير الدولة للشئون الصحية على جائزة الإنجاز المتميز مدى الحياة تقديرًا لإسهاماته في مجال الطب. يهتم السير مجدي يعقوب بتقديم الخدمات الصحية عالميًّا، مع التركيز على تطوير البرامج الخاصة بمصر ومنطقة الخليج العربي وموزمبيق وإثيوبيا وجاميكا. وهو مؤسس ورئيس مؤسسة "سلسلة الأمل" الخيرية لعلاج الأطفال من ذوي أمراض القلب القابلة للعلاج من الدول التي مزقتها الحروب والدول النامية، وتقديم البرامج التدريبية والبحثية في الوحدات المحلية لعلاج القلب.


فيديريكو مايور زاراجوزا

فيديريكو مايور زاراجوزا

إسبانيا
عضو اعتبارًا من ٢٠١١

هو عالم وسياسي إسباني، وهو حاليًّا رئيس مؤسسة ثقافة السلام، التي أنشأها في ١٩٩٩. كما أنه عضو المجلس الشرفي للعقد الدولي لثقافة السلام واللاعنف، والرئيس الشرفي لأكاديمية السلام. وفي عام ٢٠٠٥، قام الأمين العام للأمم المتحدة بتعيينه رئيسًا للمجموعة رفيعة المستوى لتحالف الحضارات، وهو منصب شغله حتى نوفمبر ٢٠٠٦، حين قدمت المجموعة تقريرها الأخير في إسطنبول. وقد تقلد العديد من المناصب الهامة؛ منها مدير عام باليونسكو (١٩٨٧ – ١٩٩٩)، وعضو البرلمان الأوروبي (١٩٨٧)، ووزير التعليم والعلوم بالحكومة الإسبانية (١٩٨١- ١٩٨٢)، ونائب المدير العام باليونسكو (١٩٧٨). وبالإضافة إلى عدد من المواد العلمية المنشورة لزاراجوزا، فإن له أربعة دواوين شعرية منشورة وعددًا من الكتب المحتوية على مقالات. وقد حصل على درجة الدكتوراه في الصيدلة من جامعة كومبلوتنس بمدريد في ١٩٥٨.