البرامج التدريبية

دورة: فهرسة الدوريات
للدوريات أهمية بالغة كمصدر للمعلومات؛ لكونها من الإصدارات الأكثر مواكبة للأحداث والمستجدات العامة والمتخصصة. ويعتمد الباحثون في جميع التخصصات (خاصة في مجالات العلوم والتكنولوجيا، وغيرها من مجالات البحث العلمي) علي الدوريات العلمية المحكمة؛ للاطلاع علي أحدث ما وصل إليه العلم في مجال ما؛ حيث تعتبر الدوريات هي المصدر الأول للمعلومات لهؤلاء الباحثين. وتتناول دورة فهرسة الدوريات كل ما يتعلق بالإعداد الفني لهذا النوع من أوعية المعلومات، باستخدام أنظمة الفهرسة المقرؤة آليا من خلال قواعد "مارك ٢١". كما تتضمن التعريف بأنواع الدوريات وكيفية التمييز بينها وبين مصادر المعلومات الأخري، وإنشاء التسجيلات الببليوجرافية وتسجيلات المقتنيات.

ورشة عمل: الضبط الاستنادي
تختص ورشة العمل بتعريف المتدربين بأهمية الضبط الاستنادي، وكيفية إعداد الملف الاستنادي، والقواعد الداعمة لهذا العمل، وأيضًا أسس تطبيقه من خلال الفهرسة الإلكترونية باستخدام قواعد "مارك ٢١" كما تتضمن محاضرات وتدريبات عملية علي كيفية إعداد المداخل والإحالات، وأنواع الملفات الاستنادية وكيفية إنشاء كل نوع منها، مثل: (الملف الاستنادي للأسماء، والهيئات، والأسماء الجغرافية، ورءوس الموضوعات).

دورة: تصنيف ديوي العشري
تساعد هذه الدورة المكتبيين علي الجمع بين المفهوم النظري والتطبيق العملي لتصنيف ديوي، حيث تبدأ بعرض للمفاهيم الأساسية للتصنيف وتطوره منذ النشأة، ثم عرض لجداول تصنيف ديوي العشري (الطبعة ٢٢)، مع الوقوف عند بعض الأرقام الأكثر استخداما، وعرض لبعض الأمثلة. كما تتضمن الدورة محاضرات عن الأسلوب العلمي والتطبيقي لفهم موضوعات الكتب بصورة منهجية، ويتخلل الدورة عدد من التدريبات العملية. كما تحتوي علي محاضرات في تصنيف موضوعات الأدب والأدب الشعبي، وموضوعات الدين والتاريخ الإسلامي.

دورة: الفهرسة الإلكترونية وفقًا لقواعد "مارك ۲١" الجزء الأول
تتناول هذه الدورة مقدمة عن قواعد "مارك ٢١" الاساسية وشروحا مختصرة لجميع حقوله الأساسية والفرعية ومؤشراتها وكيفية إنشاء تسجيله ببليوجرافية.

دورة: بناء وتنمية المقتنيات
يتعرف المتدرب من خلال هذه الدورة علي المفاهيم والقواعد الأساسية التي تتبعها المكتبات لبناء مقتنياتها من مجموعات الكتب، وغيرها من أوعية المعلومات، وفقا للرؤية الشاملة لرسالة المكتبة تجاه جمهورها واحتياجات مجتمع المستفيدين منها. وتلقي الدورة الضوء علي أهمية وجود سياسة مكتوبة لتنمية المقتنيات في أية مكتبة، وكيفية استخدام هذه السياسة المكتوبة كمرجع لجميع المشاركين في العمليات المتعلقة بمقتنيات المكتبات. كما يتضمن التدريب معايير اختيار الموارد الجديدة، وتقييم المجموعات، ودور إخصائيي الخدمة المرجعية في تنمية المقتنيات، والمراحل التي يمر بها أي وعاء؛ من مرحلة اختيار العنوان حتي إتاحته علي الأرفف، وغيرها من الموضوعات المتعلقة بتنمية وتطوير مجموعات المكتبات من جميع أنواع وأشكال أوعية المعلومات في عصر المعلومات، وتحقيق التكامل ما بين الأوعية المطبوعة والإلكترونية؛ من أجل خدمات معلومات متميزة للقارئ والباحث.

دورة: تنمية مصادر المعلومات الإلكترونية وخدماتها في المكتبات
تتناول الدورة التعريف بتأثير النشر الإلكتروني على سياسات تنمية المقتنيات في المكتبات، وتشمل التعريف بأنواع أوعية المعلومات الإلكترونية، ومعايير اختيار هذا النوع من أوعية المعلومات وقواعد بناء مجموعاته في ضوء السياسة العامة للاقتناء، وكذلك عناصر تقييم المحتوى الإلكتروني (من حيث طبيعة المنتج، ورخصة الاستخدام، وأساليب الإتاحة، والسعر... إلخ). كما تتناول المحاضرة طرق تقييم استخدام الموارد الإلكترونية في المكتبات وقياس مدى تفاعل الجمهور بفئاته المختلفة مع المحتوى الإلكتروني المتاح.

دورة: الفهرسة الموضوعية
في هذه الدورة، يتمكن المتدربون من الاطلاع علي كل المفاهيم والممارسات والمبادئ التي تمكنهم من استخدام قوائم رءوس الموضوعات العربية الاستخدام الأمثل، وتتضمن الدورة عددا من التدريبات العملية.

ورشة عمل: أوعية المعلومات المرجعية ومهارات استخدامها
تتناول ورشة العمل التعريف بجميع أنواع المراجع، وطبيعة محتوي كل نوع منها علي حدة، وطرق عرض وترتيب المعلومات بها، وأساليب استخدام كل نوع، حسب طبيعة المعلومة التي يتم البحث عنها، وحسب متطلبات الإجابة عن استفسارات المستفيدين. وتتضمن الورشة تدريبات عملية علي استخدامات كل نوع من أنواع أوعية المعلومات المرجعية.