ثلاثة رواد فضاء ينطلقون إلى المحطة الفضائية الدولية
27 مارس 2014


صورة لطاقم رواد فضاء البعثة 39 إلى المحطة الفضائية الدولية، قبيل الانطلاق من ميناء بايكونور الفضائي، في جمهورية كازاخستان، إلى المحطة الفضائية الدولية، في 25 مارس 2014م.
 
صورة من: NASA/Joel Kowsky.

في يوم الثلاثاء، 25 مارس 2014م، انطلقت مركبة فضائية روسية من طراز سيوز، حاملةً على متنها طاقم البعثة 39 إلى المحطة الفضائية الدولية، الذي يتكون من ثلاثة رواد فضاء، هم قائد الرحلة، ألكسندر سكفورتسوف (روسيا)، ومهندسي الطيران، أوليج أرتيميف (لاتفيا) وستيف سوانسون (الولايات المتحدة). والمحطة الفضائية الدولية هي أكبر سفينة فضائية يتم إطلاقها، منذ بداية عصر الفضاء، وهي تدور حول الأرض على ارتفاع حوالي 350 كم.

وقد كان مخططًا أن تتبع المركبة سيوز مسارًا سريعًا، يشتمل على أربع دورات حول الأرض فقط؛ لبلوغ المحطة الفضائية، ويستغرق نحو ست ساعات. وقد جرت العادة، منذ بدء الرحلات الفضائية المأهولة إلى المحطة الفضائية، منذ 15 عامًا، أن يكون الوصول إلى المحطة الفضائية بعد رحلة تستغرق يومين، وتشمل 34 مدارًا. وقد اتبعت أربع رحلات سيوز فقط المسار المختصر إلى المحطة الفضائية، ودائمًا ما يحتفظ الخبراء في محطات التحكم الأرضية بخيار العودة إلى المسار التقليدي الأطول مدةً، إذا اقتضت الضرورة.

وبعد نجاح سكفورتسوف وزميليه في تنفيذ عملية إشعال المحركات الصاروخية للمركبة سيوز لمرتين، فشل الإشعال الثالث، مما تتطلب أن يعود خبراء التحكم الأرضي إلى المسار التقليدي، وهو ما أجَّل وصول الطاقم إلى المحطة الفضائية إلى مساء يوم الخميس، 27 مارس 2014م.

المراجع   
NASA
www.nasa.gov/
International Space Station
http://www.nasa.gov/mission_pages/station/main/
http://www.nasa.gov/mission_pages/station/research/index.html 
Wikipedia

أيمن محمد إبراهيم – أخصائي أول فلك
 
أجندة المركز
أخبار المركز

الدكتور إسلام حسني عالم الفيروسات المصري سيتواجد معنا في حوار حي يجيب فيه على تساؤلاتكم واستفساراتكم على التداعيات المتعلقة بفيروس كورونا المستجد

اقرأ المزيد >>