نجوم صغيرة وبعيدة
10 يونيو 2014


صورة رقم (1)
 
صورة لحشد نجمي رائع، يُعْرف باسم NGC 3590.
صورة من: ESO/G. Beccari.

الحشود النجمية المفتوحة هي تجمعات من النجوم، تترابط ترابطًا ضعيفًا، بقوة الجاذبية، وقد يصل عدد النجوم في الحشد الواحد إلى بضعة آلاف. وتتميز نجوم الحشود المفتوحة بأنها نشأت معًا من نفس السديم، في نفس الفترة الزمنية تقريبًا. وتقع معظم الحشود المفتوحة في داخل قرص مجرتنا، مجرة درب التبانة؛ لهذا تُعْرف أيضًا باسم الحشود المجرية، وهي تتكون غالبًا من نجوم صغيرة العمر، بعضها نجوم ضخمة، شديدة الحرارة واللمعان.

والصورة رقم (1) تُبَيِّن حشدًا مجريًّا يُعْرف اصطلاحًا باسم NGC 3590، وتم التقاطها بواسطة تلسكوب مرصد لاسيا التابع للمرصد الأوروبي الجنوبي في شيلي، ويبلغ قطر مرآته 2.2 مترًا. ونجوم هذا الحشد البراق تتألق في مقدمة منظر كوني خلاب، يضم سحبًا مظلمةً من الغبار الكوني، وسحبًا متوهجةً ملونةً من الغاز. ويهتم الفلكيون بدراسة الحشود المجرية لأنها تساعدهم على فهم عملية ميلاد وتطور النجوم، ودراسة التركيب الحلزوني لمجرة درب التبانة.

ويبعد الحشد NGC 3590 حوالي 7500 سنة ضوئية عن الأرض، وهو يُرى في السماء بين نجوم كوكبة القرينة، كما أن نجومه صغيرة السن جدًّا (بالمقاييس الفلكية)، ويقدر عمرها بنحو 35 مليون سنة فقط. ومن المثير أن الحشد NGC 3590 يقع في رقعة كبيرة غنية بالنجوم في أحد الأذرع الحلزونية لدرب التبانة.

وتتكون الأذرع الحلزونية للمجرة من السدم والنجوم، التي تنساب ملتفةً من قلب المجرة. وهناك أربعة أذرع حلزونية رئيسية لدرب التبانة، والحشد NGC 3590 يقع في الذراع الحلزوني الذي يمر عبر كوكبة القرينة وكوكبة القوس. وبدراسة النجوم في مثل هذا الحشد، يمكن للفلكيين تقدير أبعاد الأجزاء المختلفة لهذا الذراع، ومعرفة تركيبه بصورة أفضل.       

المراجع
ESO Website
Wikipedia

أيمن محمد إبراهيم – أخصائي أول فلك

 
أجندة المركز
أخبار المركز

الدكتور إسلام حسني عالم الفيروسات المصري سيتواجد معنا في حوار حي يجيب فيه على تساؤلاتكم واستفساراتكم على التداعيات المتعلقة بفيروس كورونا المستجد

اقرأ المزيد >>