إدارة التطوير والبحث والتكنولوجيا

 

 

لا تقتصر زيارة المكتبات في العصر الرقمي على نظرة أحادية بل تمتد إلى عملية أكثر شمولاً بعد أن دخلت التكنولوجيا إلى كل منحى من مناحي الحياة. ولكي نُكمل تقديم الخدمة المكتبية على أكمل وجه ونثري زيارة المترددين على المكتبة، يجب علي المكتبات ادماج كل انواع التكنولوجيات بشكل تدريجي في تقديم خدماتها، ومن هذه التكنولوجيات بطاقات إهداء المحتوى الرقمي، وشاشات العرض باللمس المزودة بأنظمة لطرح الاقتراحات وبخدمات تطبيقات الهواتف المحمولة. ويجب على المكتبات أن تكون حجر الأساس للمجتمع وان تواكب آفاق التعليم المستمر. ولذلك كانت هناك حاجة ماسة لأن تكون هناك إدارة جديدة، بمكتبة الإسكندرية، باسم "إدارة التطوير والبحوث والتكنولوجيا" تخدم جمهور كبير من الباحثين والقُراء العاديين بالإضافة الى المهنيين في مجال المكتبات.

تتكون الإدارة من ثلاثة أقسام: قسم البحوث، وقسم الكتاب الرقمي الناطق، وقسم مكتبات المستقبل.

  • قسم البحوث هو المسؤول عن تقديم خدمات دراسية وأبحاث موثقة في مجالات تاريخ مكتبة الإسكندرية القديمة وتراث الإسكندرية، فضلاً عن مراقبة الجودة لكل الإنتاج الببليوجرافي بالمكتبة.
  • قسم الكتاب الرقمي الناطق هو المسؤول عن إنتاج كتب DAISY مع كل الموائمات/التحسينات المطلوبة، بالإضافة الى تنظيم جلسات توجيهية اسبوعية للمستخدمين حول نظام DAISY وذلك من خلال عرض مفصل حول كيفية استخدام برامج DAISY وتصفح كتب DAISY بسهولة.
  • قسم مكتبات المستقبل هو المسؤول عن المشروعات المرتبطة بمجال المكتبات وتهدف إلى توحيد الأدوات والأنظمة والممارسات للمكتبات العربية حيث تتيح التبادل بينها والوصول إلى المصادر. ويساهم نقل المعايير الدولية للمكتبات إلى اللغة العربية في تعزيز ممارسات الفهرسة والتصنيف. وأحد أهم المشروعات هو ترجمة صيغة مارك 21 للبيانات الببليوجرافية والتي تم نشرها في سبتمبر 2016، ويتوالى تباعًا في 2017 إصدار ترجمات صيغ مارك 21 للبيانات الاستنادية، ولبيانات التصنيف، ولبيانات المقتنيات، ولمعلومات المجتمع. وكذلك سيتم نشر الترجمة العربية لتصنيف ديوي العشري الطبعة 23 في 2018.

 



قائمة التدريبات المقدمة