مجلتنا المطبوعة

العلم والفن (خريف 2018)

01 أكتوبر 2018 , الإنجليزية - العربية

من خلال الموضوع العام لهذا العام «العلم في كل مكان» تطرقنا إلى العلم في أكثر الأماكن أهمية بالنسبة إلينا: المنزل والعمل. من ثم انتقلنا إلى النشاطين الأهمين في حياة الإنسان: الرياضة والفن. وأي شخص يعرفني أو يتابع ما أكتب عبر الأعوام الماضية، لن يفاجأ بأن موضوع هذا العدد «العلم والفن» هو المفضل بالنسبة إلي.

فلا أذكر كم مرة كتبت عن تلك العلاقة الوطيدة والأبدية – والسحرية إن جاز القول – بين الفن والعلم. بالفعل كتبت مرارًا وتكرارًا عن شغفي بالاثنين، وكيف كان ذلك دافعًا وراء عملي في مجال توصيل العلوم، وبالأخص من خلال الوسائط المتعددة والإصدارات؛ إذ تتشابك فنون الكتابة والتصميم للتواصل مع الجمهور، وإعلامه، وتعليمه، وإلهامه.


العلم والرياضة (صيف 2018)

01 يوليو 2018 , الإنجليزية - العربية

بالحديث عن «العلم في كل مكان» يجب أن ندرك أن العلم ليس فقط في الأماكن التي نسكنها ونستخدمها، بل هو أيضًا في كل نشاط نمارسه ونستمتع به. فلا يأتي ارتباط الرياضة بالعلم ارتباطًا وثيقًا مفاجئًا؛ حيث ترتبط جميع الأنشطة الجسمانية بالعلم بطبيعة الحال؛ وذلك لأن أجسامنا هي التي تقوم بها. ومع ذلك، فلا تنحصر العلاقة بين الرياضة والعلم في الأحياء؛ بل تمتد لتشمل الفيزياء، والطب النفسي، والكيمياء، وغيرها من العلوم.

بطبيعة الحال تأثر اختيار موضوع عددنا هذا بمصادفته كأس العالم لكرة القدم، وهو الحدث الرياضي الأكبر هذا العام، وبالأخص لمشاركة مصر فيه لأول مرة منذ قرابة الثلاثة عقود. وقد يكون الحدث الرياضي العالمي الوحيد الذي يفوق أهمية كأس العالم هو الألعاب الأولمبية، ودورتها القادمة تستضيفها طوكيو عاصمة اليابان في عام 2020. فالأولمبياد فرصة رائعة للاحتفال بجميع الرياضات عوضًا عن كرة القدم فقط؛ وبالمثل فإن الألعاب البارالمبية هي قمة منافسات الرياضات الموازية، التي تبرز فيها روعة وقدرة الجسم البشري.


العلم في العمل (ربيع 2018)

01 أبريل 2018 , الإنجليزية - العربية

إن لم تكن تعمل في مجال علمي بحت، فقد لا تتوقع أن تجد العلم في عملك أو المكان الذي تعمل فيه؛ صحيح؟ خطأ! فالعلم في كل شيء وفي كل مكان، وقد تحدثنا سابقًا عن العلم في كلِّ أنحاء منازلنا؛ فحان الوقت أن ننظر حولنا لرؤية العلم في عملنا.

قد يسهل أن نتصور العلم في أماكن العمل والصناعات التي تعتمد بشكل واضح على البحث العلمي والاختراعات العلمية؛ على سبيل المثال لا الحصر: استخراج البترول. ولكن في الواقع، العلم موجود في كلِّ أوجه العمل والصناعات.

 


العلم في المنزل (شتاء 2018)

01 يناير 2018 , الإنجليزية - العربية

«العلم في كل مكان» ليست مجرد مقولة؛ هي حقيقة واقعة. فلا يوجد في الحياة أي شيء لا علاقة له بالعلوم. هذا العام، نتطرق إلى العلوم من حيث الأماكن التي نقطنها أو ندرس بها أو نعمل بها، والأنشطة التي نقوم بها يوميًّا دون التفكير في كم العلم الذي يسكن في كل ركن وحاوية وقطعة أثاث وجهاز أو آلة نستخدمها، إلخ.

وفي هذا العدد الأول في هذه السلسلة نستكشف العلم في المنزل؛ فهو موجود في المطبخ؛ ليس فقط في الأدوات والأجهزة المتنوعة، ولكن أيضًا على الأرفف وعلى الموقد. وبالطبع العلم موجود في جميع المنظفات ومستحضرات العناية الشخصية والتجميل التي يستخدمها أفراد العائلة للحفاظ على صحتهم ونضارتهم وأناقتهم. كما أنه في طريقة تعامل أفراد العائلة مع بعضهم وفي كيفية تربية الأبناء وكذلك في التعامل مع الحيوانات الأليفة. والعلم موجود حتى في الطاقة التي تحوم في المنزل. الواقع أن العلم في المنزل لا يزال في تطور؛ فحتمًا أن التكنولوجيا الحديثة ستستمر في تغيير شكل حياتنا بشكل كبير، بما في ذلك المنازل.


العلوم السلوكية (خريف 2017)

01 أكتوبر 2017 , الإنجليزية - العربية

«عجائب العلوم» كان الموضوع الرئيسي لمجلتنا في عام 2017، وهو العام العاشر لها؛ حيث تطرقنا في أعدادنا الثلاث السابقة إلى ثلاثة موضوعات علمية محورية واسعة النطاق: علوم الفلك والفضاء، وعلوم الأرض، وعلوم الحياة. وبطبيعة الحال هناك علوم محورية كثيرة أخرى يجدر بنا التطرق إليها في المستقبل؛ إلا أننا في هذا العدد المتمم لسلسلة «عجائب العلوم» لهذا العام اخترنا فرعًا علميًّا يندر التحدث عنه - على الأقل من جانبنا-. فبعد أن تحدثنا عن العلوم العريضة حول الكون وكوكبنا الأرض وأجسامنا، نرى أنه قد حان الوقت للنظر ببعض التعمق داخل عقولنا ونفسياتنا؛ فنستكشف سويًّا علوم التواصل والصحة النفسية والعقلية.


علوم الحياة (صيف 2017)

01 يوليو 2017 , الإنجليزية - العربية

في هذا العدد الثالث من سلسلتنا «عجائب العلوم»، فإننا نلتفت الآن إلى الداخل؛ حيث نبحر داخل أجسامنا. وفي الواقع أن جميع فروع العلوم بلا استثناء لها علاقة بشكل أو بآخر بحياتنا، ولكن الأكثر قربًا لنا هي بالطبع العلوم الحياتية؛ فأكثر ما يهمنا هو أنفسنا ذاتها: أجسامنا وصحتنا وبقاؤنا.

فنقفز من الرحلات المعرفية التاريخية إلى الأمام نحو الحاضر بما فيه من اكتشافات واختراعات وتقنيات مدهشة قد تبدو أحيانًا كأنها درب من الخيال. ونتشرف أيضًا في هذا العدد بتكريم اثنين من أعمدة المعرفة المصرية نأسف لوداعهما: الدكتور مصطفى العبادي والدكتورة منى بكر.


علوم الأرض (ربيع 2017)

01 أبريل 2017 , الإنجليزية - العربية

في هذا العام الذي هو العاشر منذ انطلاقة هذا الإصدار الدوري، أولًا في صورة نشرة لمركز القبة السماوية العلمي، لتصبح فيما بعد أول مجلة مصرية لنشر العلم بصورة مبسطة، هذا العام نعود إلى عجائب العلوم الطبيعية كموضوع عام رئيسي. وبعد أن تطرقنا إلى الفلك وعلوم الفضاء في عددنا السابق، فإننا نسلط الضوء في هذا العدد على علوم الأرض.

في هذا الإطار، نتناول في مقالاتنا مجموعة متنوعة من الموضوعات المتعلقة بتركيب الأرض، ومناخها وما يحدث فيه من تغير مثير للجدل المستمر، وكذلك التنوع الحيوي على سطح الأرض وما يطرحه من اكتشافات جديدة مذهلة. وكالمعتاد نناقش أيضًا ما قدمه أشخاص وعلماء أجلاء على مرِّ التاريخ من اكتشافات ونظريات في غاية الأهمية بالنسبة لعلوم الأرض. نأمل أن تجدوا عددنا الجديد ضمن سلسلة «عجائب العلوم» شائقًا ومفيدًا؛ فنطمح أن يثير اهتمامكم بالقراءة أكثر عن علوم الأرض، ونتمنى لكم دائمًا الاستمتاع بقراءة مجلة «كوكب العلم».


علوم الفلك والفضاء (شتاء 2017)

01 فبراير 2017 , الإنجليزية - العربية

منذ عشر سنوات، أطلقنا نشرة دورية لدعم تعريف الجمهور بمركز القبة السماوية العلمي بمكتبة الإسكندرية. وفي عام 2014، قمنا بتطويرها لتصبح مجلة ربع سنوية «كوكب العلم». ولطالما كان هدف فريق تحرير المجلة جذب القراء من خلال موضوعات عامة سنوية، تقدم كل منها من خلال أربعة موضوعات محددة في إطار الموضوع العام.

في عامنا الجديد، وهو العاشر منذ بدأنا في إصدار نشرة مركز القبة السماوية العلمي الدعائية، نبدأ مرة أخرى بالفلك، وهو علم الكون، والعلم الذي ابتكرت القباب السماوية لدراسته، على الرغم من أن القباب السماوية الحديثة – بما فيها القبة السماوية بمكتبة الإسكندرية – تتطرق لجميع العلوم ومختلف الموضوعات ذات الصلة بالعلوم. عزيزي القارئ، نأمل أن تكون قد استمتعت برحلتك معنا على مر العشر سنوات الماضية؛ كما نطمح أن نكون عند حسن ظنكم بنا في هذا العام الجديد وما يليه بإذن الله.


جنود العلم المجهولون (خريف 2016)

01 نوفمبر 2016 , الإنجليزية - العربية

اخترنا أن نسلط الضوء على مجموعات العلماء والمخترعين الذين بدلوا شكل حياتنا وعالمنا دون أن ينتبه، أو يكترث، أو يقدر، أو حتى يتذكر الكثيرون دورهم وإسهاماتهم.

نختتم سلسلتنا حول أهل العلوم بعدد نهديه لحفنة من عدد لا يحصى من العلماء والمخترعين الذين لسبب أو آخر لم يتم الانتباه لهم أو العلم بهم من قبل الجمهور. ففي هذا العدد نسعى متواضعين الاحتفاء بمجموعة صغيرة من تلك الكوكبة التي غيرت حياتنا للأفضل دون تكليف أو مطامع، ولكن أسمائهم قد توارت أو نسيت. فنأمل أن نثير فضولكم لتحاولوا البحث بأنفسكم لاستكشاف مزيد من وعن أهل العلم غير المعروفين.


عقول شابة لامعة (صيف 2016)

01 أغسطس 2016 , الإنجليزية - العربية

يحفل التاريخ بالمعجزات من الأطفال الذين يستمرون في إبهار الأجيال المتتالية حتى بعد قرون من وفاتهم. ولا تقتصر الكفاءة الإعجازية بالضرورة على الأطفال المنعمين بالمواهب الغريزية؛ فكثيرًا ما يتجلى الذكاء الفذ والقدرة الخارقة في المراهقين والشباب. فقد تكون أيضًا مجرد الرغبة والدافع للتأمل، والتحليل، والاستنتاج، والإبداع هي المكونات الصانعة لنابغة.

في هذا العدد نهدف إلى دفع الشباب وتحفيز الكبار على فعل المثل. فمن أرسطو إلى مارك زاكربرج نستكشف أمثلة لنجاحات شابة في عالم المعرفة، والعلم، والتكنولوجيا. ونسلط الضوء على بعض العلماء الحاصلين على جائزة نوبل بفضل أعمال أنجزوها أو شرعوا فيها في سن صغيرة. كما نناقش التحديات التي قد تواجه بعض النوابغ الصغار، وبعض الابتكارات المثيرة لصغار المخترعين، وكذلك أفكار حديثة لمبدعين شباب قد تغير عالمنا في الغد. وبطبيعة الحال فإننا نبدي اهتمامًا خاصًا بالشباب المصريين؛ فيما يفكرون، وأينما قد يقودونا في يوم ما. نتمنى أن نكون مصدرًا للإلهام لجميع قراءنا من جميع الأعمار.

من نحن

«كوكب العلم» مجلة علمية ترفيهية باللغتين العربية والإنجليزية يصدرها مركز القبة السماوية العلمي بمكتبة الإسكندرية وتحررها وحدة الإصدارات بقطاع التواصل الثقافي ...
مواصلة القراءة

اتصل بنا

ص.ب. 138، الشاطبي 21526، الإسكندرية، جمهورية مصر العربية
تليفون: 4839999 (203)+
داخلي: 1737–1781
البريد الإلكتروني: COPU.editors@bibalex.org

شاركنا

© 2021 | مكتبة الإسكندرية