مركز توثيق التراث الحضاري والطبيعي هو مركز تابع لمكتبة الإسكندرية ومقره القاهرة، وهو يتبع قطاع تكنولوجيا المعلومات والاتصالات. يسعى المركز إلى تطبيق أحدث التقنيات في توثيق التراث المصري الثقافي - الملموس وغير الملموس- والتراث الطبيعي الذي يتضمن المعلومات الخاصة بالمناطق الطبيعية بمصر ومكنوناتها الطبيعية. وقد ساهم المركز في توثيق ونشر المعلومات المتعلقة بالتراث عن طريق:

  • تنفيذ برنامج توثيق خطة العمل القومية؛
  • استخدام أحدث تقنيات تكنولوجيا المعلومات بالتعاون مع المنظمات المتخصصة المحلية والدولية؛
  • زيادة الوعي بالتراث الحضاري والطبيعي عن طريق وسائل الإعلام المختلفة؛
  • بناء قدرات العاملين في مجال توثيق التراث الحضاري والطبيعي والحفاظ عليه.

وباستخدام أحدث التقنيات، طور مركز توثيق التراث الحضاري والطبيعي أدوات مبهرة لإيصال أبحاثه إلى الجمهور؛ حيث يعتبر الموقع الإلكتروني لمشروع مصر الخالدة - الذي حصل على عدة جوائز - كنزًا دفينًا لكل المهتمين بمصر وتاريخها، وهو متوافر بثلاث لغات. ومن الإنجازات المثيرة للإعجاب أيضًا البانوراما الحضارية؛ وهو عرض تفاعلي يُقدَّم من خلال تسع شاشات رقمية هي الأولى من نوعها في العالم.

يمتلك مركز توثيق التراث الحضاري والطبيعي مجموعة من المعارض وشاشات العرض التي يعرض من خلالها جميع مشروعاته للجمهور، كما يقوم بإصدارها عن طريق النشر أو الأقراص المضغوطة. ومن أبرز هذه الإصدارات مجموعة أطلس الآثار الذي يتضمن خرائط شاملة بمواقع الآثار ووصفها المفصل في محافظات مصر المختلفة.

حصد مركز توثيق التراث الحضاري والطبيعي العديد من الجوائز العربية والعالمية؛ منها: جائزة القمة العالمية الخاصة من الإمارات العربية المتحدة (٢٠٠٣)، جائزة ستوكهولم للتحدي من السويد لبرنامج "خريطة مصر الأثرية" (٢٠٠٤)، جائزة ستوكهولم للتحدي (٢٠٠٥)، جائزة التميز في المكتبات والمعلومات من الاتحاد العربي للمكتبات والمعلومات من المغرب، لمشروع رقمنة الوثائق القومية التاريخية (٢٠٠٩)، جائزة القمة العالمية لأفضل محتوى متحرك من الإمارات العربية المتحدة لمشروع CULTMOB (2010)، وجائزة  AVICOM(اللجنة الدولية المعنية بالوسائط السمعية والبصرية والتقنيات الحديثة للصوت والصورة) للمصنف السينمائي: "أفلام متوسطة المدة" مع التنويه بالفيلم التعليمي "أسطورة معبد دندرة" – الصين (٢٠١٠).