حرصًا من مكتبة الإسكندرية على نشر العلوم والمعرفة في مختلف أنحاء الجمهورية، تم الاتفاق على إنشاء سفارات للمعرفة في جميع الجامعات المصرية وكل المراكز الفرعية لأكاديمية البحث العلمي والعديد من المراكز الاستكشافية التابعة لوزارة التربية والتعليم، بالإضافة لبعض المكتبات العامة والمؤسسات الأخرى المهتمة بنشر العلوم والثقافة في المجتمع المصري.

تُعد تلك السفارات بمثابة مراكز فرعية للمكتبة، فهي تتيح لروادها نفس الخدمات التي تقدمها مكتبة الإسكندرية لجمهورها داخل مقرها الرئيسي، وتحتوي على جميع الأدوات والامتيازات الرقمية المقدمة لزوار مكتبة الإسكندرية؛ مثل إتاحة التواصل والاستفادة من العديد من المشروعات الرقمية للمكتبة، مثل: مستودع الأصول الرقمية (DAR)؛ وهو أكبر مكتبة رقمية عربية على الإطلاق، ومشروع وصف مصر، ومشروع الفن العربي، ومشروع الأرشيف الرقمي لمجلة الهلال، ومشروع ذاكرة مصر المعاصرة، ومشروع "محاضرات في العلوم" (Science Super Course)... إلخ، بالإضافة لإتاحة التواصل مع العديد من البوابات والمواقع الإلكترونية الخاصة بالمكتبة، مثل: موقع "اكتشف بنفسك"، والملتقى الإلكتروني (Arab InfoMall)، وبوابة التنمية... إلخ. ذلك إلى جانب خدمة "البث عبر شبكة الإنترنت"، التي تقدِّم بثًّا حيًّا أو مسجلاً للفعاليات التي تقام بمركز مؤتمرات مكتبة الإسكندرية؛ حتى يُتاح لزائري المكتبة مشاهدتها في أي وقت بشكل سلس وبسرعة فائقة. علاوة على ذلك، تتيح مكتبة الإسكندرية لمستخدمي سفارات المعرفة التمتع بخدمات مكتبة الوسائط المتعددة، واستخدام نظام الحاسب الآلي فائق السرعة (Supercomputer).