يوجد نحو مليوني قطعة أثرية ترجع لمصر القديمة في نحو ٨٥٠ مجموعة عامة تتفرق بين ٩٩ دولة حول العالم. يهدف موقع المتحف المصري العالمي لجمع هذه القطع في متحف افتراضي عالمي يمكن الوصول إليه في أي وقت ومن أي مكان. يستضيف مركز توثيق التراث الحضاري والطبيعي مشروع موقع المتحف المصري العالمي طويل الأمد تحت رعاية اللجنة الدولية للمصريات (CIPEG) . وحاليًّا يضم الموقع أعمالاً فنية من ١٣ متحفًا أوروبيًّا بسبع لغات، وذلك بالإضافة إلى أعمال من متحفين في مصر، حيث تمت إضافة اللغة العربية. تم إعداد المرحلة الأساسية لمخاطبة المهتمين من الجمهور العام، حيث تضم حاليًّا عرضًا لعدد ١١٨٩ قطعة أثرية ذات أهمية خاصة، ومعجمًا يفسر أكثر من ٤٠٠ كلمة من المصطلحات الأثرية المصرية. كما زود عدد كبير من هذه القطع الأثرية بتعليقات مسموعة وأفلام ثلاثية الأبعاد. أما المرحلة المتقدمة للمتحف فقد تم تزويدها بنظام بحث متميز يفتح على قاعدة البيانات الكاملة والتي تشتمل في الوقت الحالي على ١٠٨١٢ قطعة أثرية، وهذه المرحلة المتقدمة متاحة للمتخصصين في علم المصريات وكذلك للهواة. أما الجزء الخاص بالأطفال! فهو عبارة عن برنامج يقدم معلومات للأطفال في المرحلة العمرية ما بين ٨ إلى ١٢ عامًا، بطريقة تتيح لهم التفاعل مع معروضات المتحف.