من عجائب عالم المجرات
10 يوليو 2013

صورة رقم (1).


تبين الصورة مجرتين في تصادم، ومن الطريف أن إحدى هاتين المجرتين (أسفل مركز الصورة)، وهي مجرة حلزونية، تتكون من النجوم، وسحب ضخمة من الغاز والغبار الكوني، قد تشوه شكلها؛ بفعل جاذبية رفيقتها؛ ليشبه رأس طائر. التقطت الصورة بواسطة التلسكوب الفضائي هبل، التابع لوكالة الفضاء الأمريكية، ناسا. 

نشرت وكالة الفضاء الأمريكية ناسا حديثًا صورةً مدهشةً (صورة رقم (1))، التقطها التلسكوب الفضائي هبل، وهو مرصد فلكي متطور، يستكشف الكون من مدار حول الأرض. تبين الصورة مجرتين بعيدتين في تصادم. ومن الطريف أن إحدى المجرتين، وهي مجرة حلزونية، تتكون من النجوم وسحب ضخمة من الغاز والغبار الكوني، ويغلب على لونها اللون الأزرق، قد تشوه شكلها، بتأثير جاذبية رفيقتها، وهي مجرة بيضاوية (تظهر في أسفل منتصف الصورة)، تحتوي على القليل من الغاز والغبار، وغنية جدًّا في النجوم الحمراء، التي تقدم عمرها.

وعندما تقترب المجرات من بعضها البعض في الفضاء، تتأثر بقوة الجاذبية المتبادلة بينها، ويصفها الفلكيون بأنها مجرات في تفاعل. وأحيانًا تتصادم المجرات المتفاعلة، وتندمج؛ لتكون مجرةً واحدةً عملاقةً.

وزوج المجرات في الصورة رقم (1) يعرف باسم آرب 142 Arp 142، نسبة إلى الفلكي الأمريكي هالتون آرب، الذي درس هاتين المجرتين، وقام بإدراجهما في أطلس خاص للمجرات. ويبلغ بُعْد آرب 142 حوالي 325 مليون سنة ضوئية (السنة الضوئية وحدة من وحدات قياس المسافات في علم الفلك، وتساوي تقريبًا 10 آلاف بليون كم). وتظهر صورة هبل أيضًا مجرة أخرى في أعلى اليمين، وهي تبدو مستطيلة الشكل، وتتوهج بلون أزرق جميل، وهي أقرب إلى مجرتنا من آرب 142، إذ تبعد نحو 250 مليون سنةً ضوئيةً تقريبًا. 

مراجع ومصادر، على موقع التلسكوب هبل:
http://hubblesite.org/newscenter/archive/releases/2013/23/image/a/
http://hubblesite.org/
 

أيمن محمد إبراهيم – أخصائي أول فلك

أجندة المركز
أخبار المركز

مسابقة فيرست ليجو ليج (FLL) 2022

اقرأ المزيد >>