علماء الفلك يترقبون زخة شهابية متوقعة
14 مايو 2014


صورة من مركبة فضائية لزخة من الشهب تتساقط إلى الأرض
 
 
صورة من: NASA.

الزخة الشهابية هي ظاهرة فلكية مثيرة، فيها يحدث تساقط للشهب من نقطة محددة في السماء، تُسمى نقطة الإشعاع. وتحدث الزخة الشهابية عندما تمر الأرض خلال فيض من الغبار الكوني، الذي يسبح بين الكواكب، ويكون مصدره عادةً المذنبات. ويحدث العديد من زخات الشهب في كل عام، ولكن قليلاً منها يكون قويًّا. وفي هذا العام يتوقع الفلكيون حدوث زخة شهابية قوية، لم ترصد من قبل، في صباح يوم 24 مايو 2014م.

وتسمى زخات الشهب باسم الكوكبة النجمية التي تقع نقطة الإشعاع فيها. ونقطة إشعاع الزخة الشهابية الجديدة المحتملة تقع في كوكبة الزرافة، ومصدر شهبها هو الغبار الكوني المتخلف من مذنب يُعْرف باسم 209P، ويُتوقع أن تضارع في قوتها شهب كوكبة فرساوس، التي ترى في شهر أغسطس من كل عام.

ووفقًا للدكتور بيل كوك، مدير مكتب ناسا لرصد النيازك، تُشير التوقعات إلى أن معدل تساقط شهب الزرافة في صباح يوم 24 مايو الجاري قد يصل إلى 200 شهاب في الساعة الواحدة. ويقوم مكتب ناسا لرصد النيازك بإدارة شبكة من المراصد، باتساع الولايات المتحدة؛ لتصوير وتسجيل أي نيزك أو شهاب يخترق جو الأرض، في السماء الأمريكية.

وقد تم اكتشاف المذنب 209P في شهر فبراير 2004م، بواسطة برنامج بحثي أمريكي، يعرف باسم لينيار. وهذا المذنب ضعيف اللمعان نسبيًّا، ويعبر مدار الأرض مرةً كل خمس سنوات، عندما يقترب من الشمس.

ومنذ سنتين، أعلن الخبيران في فلك الشهب أيسكو ليتينين وبيتر جينيسكنز أن الأرض تتحرك صوب فيض من شظايا دقيقة تخلفت من مذنب 209P، وقد استنتجا أنه من المحتمل حدوث طفرة في أعداد الشهب في 24 مايو 2014م. ومن المتوقع أن تكون قمة نشاط شهب الزرافة بين الساعة السادسة والساعة الثامنة صباحًا، بالتوقيت العالمي. وستكون قارة أمريكا الشمالية مفضلةً جدًّا؛ لمشاهدة شهب الزرافة؛ لأن فيها أعلى معدلات رؤية هذه الشهب ستحدث ليلاً، عندما تكون نقطة إشعاعها عاليةً في السماء، لكن هذا التوقيت قد يتبادر أو يتأخر عدة ساعات.

ومن الطريف أنه في حالة عدم تحقق التنبؤ، وهو ما قد يعني عدم حدوث زخة شهب، في صباح 24 مايو، فسيكون متاحًا مشاهدة كوكب الزهرة و القمر، وهما متقاربان في السماء، وهذا يمثل منظرًا جميلاً؛ للمشاهدة والتصوير.

المراجع

أيمن محمد إبراهيم – أخصائي أول فلك
 
أجندة المركز
أخبار المركز

مسابقة فيرست ليجو ليج (FLL) 2022

اقرأ المزيد >>