توأم الشمس
20 مايو 2014


رسم توضيحي يُبَيِّن أنظمةً شمسيةً متنوعةً، تتكون من كواكب تدور حول نجوم.
 
صورة من: NASA.

تمكن فريق من الفلكيين بقيادة الفلكي أيفان راميريز من جامعة تكساس، من التعرف على نجم يُعتقد بقوة أنه شقيق للشمس، أي نشأ من نفس السحابة الكونية من الغاز والغبار، التي ولدت فيها الشمس، منذ نحو 4.5 بلايين سنة. وهذا النجم يُسمى اصطلاحًا HD 162826، ويبلغ بُعْده عن الأرض 110 سنةً ضوئيةً، وهو لا يُرى بالعين المجردة، ولكن يمكن رؤيته بالمنظار المزدوج أو بمنظار فلكي صغير.

وقد توصل فريق راميريز إلى هذا الاستنتاج بالتحقق من أن النجم HD 162826 له نفس المكونات الكيميائية للشمس، بما في ذلك عناصر كيميائية نادرة، مثل الباريوم والإتريوم، وأيضًا بحساب مداره، وتتبع حركته حول مركز مجرة درب التبانة، المجرة التي تنتمي إليها الشمس، عبر فترات زمنية ماضية.

وسيمثل منهج راميريز في البحث عونًا للفلكيين على طريق اكتشاف باقي إخوة الشمس من النجوم، الذين تفرقوا في الفضاء، بعيدًا عن السحابة الأم، التي نشأوا منها، مما سيقود العلماء إلى فهم أفضل لكيفية نشأة الشمس، ومعرفة مكان مولدها، وكيف أصبح النظام الشمسي صالحاً للحياة.

والنجم HD 162826 يزيد في كتلته على الشمس بمقدار 15 %، ودرجة حرارة سطحه أعلى قليلاً من درجة حرارة سطح الشمس، ولم تكتشف كواكب حوله، حتى الآن، ولكن من المحتمل العثور على كواكب أرضية (مماثلة للأرض) صغيرة تتبعه، مستقبلاً.

وقد قام الفريق البحثي بفحص ثلاثين نجم اعتبرت كأخوة محتملة للشمس، إلا أن الدراسة الدقيقة لمكوناتها الكيميائية ولحركتها في الفضاء أظهرت أن نجمًا واحدًا منها، هو HD 162826، يمكن اعتباره بشكل شبه مؤكد أنه شقيق للشمس.

المراجع
McDonald Observatory Website
Wikipedia

أيمن محمد إبراهيم – أخصائي أول فلك

 
أجندة المركز
أخبار المركز

مسابقة فيرست ليجو ليج (FLL) 2022

اقرأ المزيد >>