بدأ برنامج شباب من أجل بيئة مستديمة وفهم أفضل عام ٢٠٠٢؛ حيث يستهدف النشء من سن ١٣ إلى ١٧ عامًا. ويسعى البرنامج- الذي ينظمه مستشارو مدير مكتبة الإسكندرية - إلى زيادة وعي الشباب بالقضايا البيئية، وتشجيع التفكير العلمي، وحث الشباب على المشاركة الفعالة في المجتمع، وتنمية مهارات العمل في فريق. ويتضمن البرنامج مجموعة مختلفة من الأنشطة تشمل المحاضرات الأسبوعية أيام الأحد، ورحلات ميدانية والعديد من ورش تنمية المهارات، بالإضافة إلى العديد من المؤتمرات مثل المؤتمر الدولي للشباب والبيئة GYEC، والملتقى العربي للشباب والبيئة AYC. كما شارك الطلاب في الملتقى العالمي الرابع للشباب والبيئة، الذي عقد بدبي في ٢٠٠٦. وقد فازت إحدى فرق البرنامج بالجائزة الأولى في مجال إعادة استخدام المخلفات. وفي إطار البرنامج تم إعداد مقرر للتعليم عن بعد حول الإدارة الوقائية للبيئة لطلاب المدارس، ليس في مصر وحدها؛ وإنما في جميع الدول العربية.