ولدت الأميرة خديجة ابنة الخديوي محمد باشا توفيق ابن الخديوي إسماعيل ابن إبراهيم باشا ابن محمد علي باشا مؤسس الأسرة العلوية في 2 مايو عام 1879م، وتزوجت من الأمير عباس باشا بن محمد عبد الحليم بن محمد علي باشا الكبير عام 1895م.

ولعل من أهم المنشآت التي تعلقت باسم الأميرة هو قصرها الذي شيد لها بحلوان عام 1895م على مقربة من سراي والدتها أمينة هانم ابنة إبراهيم إلهامي باشا ابن عباس حلمي الأول والمشهورة بأم المحسنين.

وفي عام 1902م قامت الأميرة خديجة بإهداء القصر إلى نظارة الصحة ليكون مشفى للأمراض الصدرية ثم اتخذته رئاسة الحي بحلوان مقرًا لها، إلى أن قامت مكتبة الإسكندرية بتحويله إلى منبر ثقافي جديد يستقبل المثقفين ويسهم في الحياة الثقافية ويُماثل المكتبة في فعالياتها، وذلك بعد ترميمه بموجب البروتوكول الذي تم توقيعه بين محافظة القاهرة ومكتبة الإسكندرية.