هي عرض تفاعلي قام بإعداده مركز توثيق التراث الحضاري والطبيعي، ويُقدم من خلال تسع شاشات رقمية هي الأولى من نوعها في العالم.

تضم البانوراما الحضارية (Culturama) مزيجًا متناغمًا مبتكرًا من ثروة من المعلومات الخاصة بالتراث الطبيعي والحضاري، وبرنامج ثري وجذاب للوسائط المتعددة، وأحدث تكنولوجيا للعرض. ونالت البانوراما الحضارية جوائز عديدة، وحصلت أيضًا على براءة اختراع رقم ٢٣٦٥١ من وزارة الدولة لشئون البحث العلمي عام ٢٠٠٧. وهي تتيح عرض طبقات متعددة من البيانات، حيث يمكن لمقدم العرض النقر على عنصر معين للذهاب إلى مستوى جديد من التفصيل.

ويقدم هذا العرض التراث المصري منذ ٥٠٠٠ عام وحتى يومنا هذا بالاعتماد على الوسائط المتعددة، كما يلقي الضوء على التراث المصري القديم والتراث القبطي والتراث الإسلامي ويعرض نماذج لكلٍ منها، بالإضافة إلى إلقاء الضوء على أهم المزارات السياحية بالإسكندرية، من خلال خريطة تفاعلية توضح تراث المدينة العظيم.

أما الجزء الخاص بالأجهزة، فيضم شاشة عرض بانورامية ضخمة قطرها ١٠ أمتار، وتتكون من ٩ شاشات مسطحة منفصلة مركبة في شكل نصف دائري، وذلك إلى جانب ٩ أجهزة عرض يشغلها جهاز كمبيوتر واحد. وقد قام فريق العمل بالمشروع بإعداد نظام متعدد الوسائط تفاعلي يسمح بالعرض على الشاشة البانورامية.