جائزة عبد الرحمن الأبنودي لشعر العامية والدراسات النقدية 2021

تاريخ النشر

تحت رعاية الأستاذ الدكتور مصطفى الفقي مدير مكتبة الإسكندرية، وبالتعاون مع رجل الأعمال الدكتور حسن راتب؛ تعلن مكتبة الإسكندرية عن فتح باب التقدم للدورة الثالثة من مسابقة الشاعر الكبير عبد الرحمن الأبنودي لشعر العامية والدراسات النقدية، والتي يحتضنها بيت السناري التابع لقطاع التواصل الثقافي بالمكتبة؛ تقديرًا لمسيرة الشاعر الكبيرة في ترسيخ قيم الإبداع المتمثلة في فنون شتى: شعر العامية، والنقد، وجمع التراث الشفاهي، وأغانِ تغنى بها أشهر مطربي الوطن العربي.

وتنقسم الجائزة إلى فرعين:

الفرع الأول: جائزة شعر العامية

الشروط:

  • أن يكون الديوان مطبوعًا، وبالعامية المصرية.
  • أن تكون الطبعة الأولى من الديوان قد صدرت بداية من عام 2020 وحتى الموعد النهائي للتقديم.
  • ألا يقل عمر الشاعر عن 20 عامًا، وألا يزيد عن 40 عامًا في 31/1/2021.
  • ألا يكون الشاعر قد سبق له الفوز بالمركز الأول في جائزة الأبنودي أو أي جائزة أخرى لشعر العامية خلال خمس سنوات سابقة.
  • يتقدم الشاعر بخمس نسخ من ديوانه، ولا يتقدم بأكثر من ديوان واحد له، ويرفق مع الديوان وسائل التواصل معه.

الفرع الثاني: جائزة الدراسات النقدية

الشروط:

  • أن تناقش الدراسة أحد الجوانب الإبداعية في شعر عبد الرحمن الأبنودي.
  • ألا تكون الدراسة قد نشرت من قبل.
  • تسلم الدراسة النقدية في نسخة ورقية وأيضا نسخة منها (وورد) على (C.D).
  • ألا تقل الدراسة النقدية عن 20 ألف كلمة، ولا تزيد عن 40 ألف كلمة.
  • لا يوجد شرط للسن في هذا الفرع.
  • أن يرفق مع الدراسة النقدية إقرار من المتقدم بأنه صاحبها الأصيل، وأن (جائزة الأبنودي) لا دخل لها بأي نزاعات حولها.
  • يرفق مع الدراسة النقدية تعريف بالباحث ووسائل التواصل معه.

الجوائز:

  • يتم تلقي الأعمال لفرعي الجائزة بدءا من 1/11/2020 وحتى31/1/2021.
  • يتم تسليم الأعمال في بيت السناري بالسيدة زينب.
  • يتم الإعلان عن القائمة القصيرة للفائزين في ذكرى ميلاد الأبنودي 11 أبريل 2021م.
  • يتم تسليم جوائز الجائزة في احتفال كبير في ذكرى وفاة الأبنودي 21 أبريل 2021م.
  • يحصل الفائز الأول في كل من الفرعين على مبلغ ثلاثين ألف جنيه مصري، ويحصل الفائز الثاني في كل من الفرعين على مبلغ عشرين ألف جنيه مصري.

هذا ويتمنى مجلس أمناء جائزة الشاعر عبد الرحمن الأبنودي لكل الشعراء والنقاد والباحثين التوفيق والسداد، كما يأمل أن تكون هذه الجائزة رافدًا متجددًا لمواهب مصرية لا تنضب.


شارك