أرشيف العروض
 
"مزوَّدًا بحواسه الخمس، يستكشف الإنسان الكون من حوله مطلقًا على تلك المغامرة اسم العلم."- إدوين هابل "أوبرا الفضاء" هو إنتاج إيطالي ونتاج الشراكة بين شركة "تايم لاين 360" والقبة السماوية بميلانو. على أنغام سيمفونية كونية رائعة يأخذنا هذا العرض الجديد في رحلة مستقبلية فريدة، عبر الزمان والمكان، من الأرض إلى القمر، ثم الشمس، وعبر كواكب مجموعتنا الشمسية. وفي أثناء الرحلة يحكي لنا العرض تاريخ الأجرام السماوية التي نقابلها وكذلك الأساطير التي نسجت حولها. كما نتعرف على معلومات شيِّقة قد حصل عليها الإنسان من خلال الاختراعات العديدة التي ابتكرها على مر الزمان ليستكشف بها الكون من حوله. العرض متاح لمدة محدودة بالقبة السماوية بمكتبة الإسكندرية باللغتين الإنجليزية والإيطالية.

يأخذنا هذا العرض المدهش في رحلة استكشافية شيّقة عبر المجموعة الشمسية وإلى عالم المذنبات؛ مليارات ومليارات منها. بالنسبة لنا نحن سكان الأرض، فإن رحلة استكشاف الفضاء قد بدأت للتو؛ أسرار حديثة وأسئلة قديمة، رؤى وعوالم جديدة، كلها تدعونا باستمرار للبحث عن فحواها. وطالما ظل الفضول من صفات البشر، فسوف نستمر في الانجذاب إلى استكشاف تلك الآفاق الجديدة، ومحاولة فهمها، وربما العيش عليها.

يمكنك الاستمتاع بأروع رحلة على الإطلاق... رحلة تتعرف خلالها على قصة مدهشة تدور أحداثها داخل جسمك... هي رحلة تكشف لنا عجائب جسم الإنسان التي تحدث كل يوم. إن هذه المغامرة المثيرة، وغير المسبوقة، ستأسر قلبك؛ إذ تبدأ كل صباح عندما نفتح أعيننا فتزول طبقة من الخلايا المحترقة عن سطح الشبكية كاشفة عن طبقة نضرة من المجسات البصرية، وحتى آخر أصداء وجبة العشاء وهي تتحول إلى الطاقة التي نحتاجها لمواجهة الغد.

ولد كوكب الأرض من نار. اليوم، يوجد أكثر من أربعمائة بركان نشط حول حافة المحيط الهادئ، تشكل نوعية الحياة في هذه المناطق، ويطلق عليها اسم "دائرة النار". هنا نجد هذا المكان، الذي يقطنه نصف بليون نسمة، بمثابة نافذة نطل منها على القوى الجيولوجية الهائلة التي شكلت كوكبنا. يأخذنا هذا العرض في رحلة مذهلة للتعرف على لمحة من أسرار الخلق. لا تحدث معجزة الخلق مرة واحدة ولكنها مستمرة إنها بداية بلا نهاية

نحن على حافةأحد المجرات الحلزونية...بعيدًا عن قلب المجرة...أرضنا هي كوكب صغير يتوّج قطبه ضوء الشفق القطبيّ... كوكب يتوهج بأكمله بالأشعة تحت الحمراء بسبب نجم نادرًا ما نفكر فيه... نجم نطلق عليه اسم الشمس. منحنا ارتياد الفضاء رؤية جديدة، فمكَّننا من رؤية كل ما وقعت عليه أعيننا في يوم من الأيام بأعين جديدة وتأتي كل إشراقة شمس بالأمل... فبالنسبة للبعض، هو أمل النجاح في القيام بما تقوم به أبسط النباتات على وجه الأرض يوميًا... هوالنجاح في استخراج الطاقة الوفيرة والنظيفة من الشمس مباشرة...

سماء الإسكندرية هو أول فيلم علمي مصري يقدم بالقبة السماوية في مكتبة الإسكندرية وهو من إنتاج الأكاديمية العربية للعلوم والتكنولوجيا والنقل البحري التي قامت بعمل التصميمات الفنية المتحركة والإخراج. وقد وضع فكرة الفيلم والسيناريو الأصلي فريق العمل وعلماء الفلك بمركز القبة السماوية العلمي، وتمت مراجعة المضمون العلمي بمعرفة الدكتور فاروق الباز، وقام بتنفيذ الفيلم وتركيبه فريق مشترك من مركز القبة السماوية العلمي وقسم الوسائط المتعددة من الأكاديمية العربية للعلوم والتكنولوجيا والنقل البحري. وتدور فكرة "سماء الإسكندرية" حول تطور نظرة الإنسان للسماء في محاولة لفهم أسرارها والقوانين التي تحكم حركتها عبر الأزمنة المختلفة.

شارك سوبرا والروبوت المساعد لها، في تلك الرحلة الاستكشافية التي لاتنسى وسوف تشاهد القوة الرهيبة لنجم متوهج وتتعرف على قلب سديم غازي وتزور نجومًا نابضة عجيبة وتتعلم أن تبتعد عن الثقوب السوداء! مغامرة النجم الأسود هو عرض فيديو بانوراما رائد يناسب جميع الأعمار.

من الصعب تخيل إتساع الفضاء الفارغ. منذ ألف سنة، كنا نعتقد بأن مجرتنا درب التبانة هي الكون بأكمله أما الأن فنحن نعلم بأن الكون أكبر من ذلك بكثير. فكم سيبلغ حجمه عندما تنظر الأجيال اللاحقة إلى الأعلى نحو الليل المظلم الملئ بالنجوم؟

هذه رحلة مثيرة ورائعة من غياهب الغموض إلى أرض الواقع. وسوف يستمع المشاهدون لإشارات من الفضاء ويتعرفون على النظم الشمسية الموجودة ويعرفون تفسير العلماء ورواد الفضاء الهواه للظواهر الكونية الغامضة يكتشف فيلم البحث عن الحياه في الكون فرص وجود حياه في مناطق أخرى في الكون، استنادًا على معرفة كيفية بدء الحياه على كوكب الأرض، وكيف نجدها.

بمرور القرون، وبينما كان الضوء منطلقًا عبر السنين الضوئية، كان البدائيون الموجودين على كوكب الأرض يشكلون ثقافات وحضارات... وقد بدأوا في التساؤل حول طبيعة الكون الذي يحيط بهم. وفي العصر الحديث، تساعد الدراسات العلمية للفضاء السكان الحاليين للكوكب في فهم خصائص الضوء،والطرق التي ينمي بها فهم الأشكال معرفتنا بالكون.

ما بين عامي 1979 و1989 استكشفت مركبتي "فوياجر-1" و"فوياجر-2" عجائب النظام الشمسي الخارجي. وهذا العرض هو الملخص الحاسم لنتائج التي عادت بها المركبتين، ساردًا ما حدث من لقاءات مع كوكب المشتري، وزحل، وأورانوس، ونبتون؛ وذلك في عرض وثائقي واحد شامل وسلس. ويناقش العرض خصائص أجهزة "فوياجر"، وكذلك أهم ما حدث في كل لقاء، بالإضافة إلى مقارانات بين المجالات المغناطيسية والأغلفة الجوية لكل من الكواكب، وكذلك أقمارهم وأنظمة حلقاتهم.

إن كوكب المريخ جارنا هو أكثر العوالم إبهارًا لنا. ولقد زادت المسبارات والاكتشافات الحديثة من فضولنا حول الكوكب الأحمر. فلنكتشف سويًا ما الذي يجعل هذا الكوكب فريدًا من نوعه، ولنبحث في إحتمالية أن تكون قد وجدت عليه حياة في وقت ما، ونحيا من جديد تجارب مبعوثينا الآليين، وندرس إمكانية إقامة مستعمرات هناك في يومًا ما.
أجندة المركز
أخبار المركز

مسابقة فيرست ليجو ليج (FLL) 2021

اقرأ المزيد >>