نحن لا نعيش لنأكل: عام سعيد

شارك

الكريسماس ورأس السنة يعنيان الشيء نفسه تقريبًا بالنسبة إلى معظم المصريين. فكلتاهما مناسبتان خاصتان جدًّا؛ حيث تشير الأولى إلى مولد عيسى عليه السلام، في حين تشير الثانية إلى احتفالات العام الميلادي الجديد. وتختلف مظاهر الاحتفال من شخص إلى آخر؛ ورغم ذلك، يحتفل بكلا الحدثين معظم المصريين، من المسيحيين والمسلمين على حدٍّ سواء.

يرجع تاريخ الاحتفال بالعام الجديد في مصر إلى نحو 5.000 عام مضى؛ حيث دفعت الحياة الزراعية قدماء المصريين إلى الاهتمام بالتقويم الذي كان يعني لهم الفرق بين العيد والمجاعة. ومن ثم، تزامن التقويم مع الفيضان السنوي لنهر النيل. وبعد عدة عقود، اعتمد التقويم الميلادي أو التقويم الغريغوري – وهو التقويم المستعمل مدنيًّا في أكثر دول العالم في الوقت الحاضر – يوم 1 يناير ليشير إلى أول أيام العام الميلادي الجديد، وذلك منذ عام 1582م.

هناك طرق مختلفة للاحتفال بالعام الجديد، ولكن بالطبع ترتبط احتفالات رأس السنة بالطعام كسائر المناسبات الكبرى التي نحتفل بها في مصر. فيتراوح الاحتفال ما بين نزهات باهظة الثمن يصحبها عشاء فاخر والبقاء بالمنزل فقط والاستمتاع بتناول الوجبات الخفيفة أثناء مشاهدة فيلم «وحدي في المنزل» (Home Alone). هذا العام، لمَ لا تجعل الاحتفال أكثر متعة وتقوم بتجربة علمية أو أكثر مع أبنائك؟ استمتع برأس السنة وقم بعدد من التجارب العلمية البسيطة بهدف المتعة والتعلم.

  1. مهرجان في البرطمان

قم بتجربة تلك العملية البسيطة إذا كان أطفالك مفتونين بالألوان والألعاب النارية. أحضر برطمانًا فارغًا واملأ نحو ثلاثة أرباعه بالماء الدافئ. أحضر وعاءً فارغًا وامزج به نحو 3–4 ملاعق كبيرة من الزيت ببضع قطرات من ألوان الطعام المختلفة، فيمكنك استخدام ألوان مثل الأصفر والأحمر والأخضر والأزرق؛ وذلك بإضافة أربع قطرات من كل لون. بالتدريج اسكب المزيج في البرطمان وشاهد ما يحدث في المياه. 

يبقى الزيت على السطح في حين تنغمر الألوان ببطء في المياه. والآن، شاهد كيف تنتشر الألوان وتختلط معًا في المياه. اشرح لطفلك التجربة كيف أن ألوان الطعام تذوب في المياه في حين لا يذوب الزيت؛ لأنه أقل كثافة من الماء، ولذلك يبقى على السطح؛ في حين إن كثافة ألوان الطعام أعلى من الزيت، ولذلك تنغمر في المياه. 

  1. حُلي بالشفرة السرية

يمتاز العام الجديد دائمًا بشجرة الكريسماس المزينة بالحلي، فيمكنك من خلال تلك التجربة اكتشاف أساسيات البرمجة وتصميم حلي جميلة.

عرف أبناءك أن هناك لغة وحيدة يفهمها الكمبيوتر وهي لغة الأعداد الثنائية umbersn Binary؛ حيث إن الحروف الهجائية الخاصة بتلك اللغة تتكون من الرقمين واحد وصفر فقط!  فالدوائر الكهربائية لأجهزة الكمبيوتر لها حالتان فقط، وهي إما التشغيل وإما الإيقاف، وكل حالة يمثلها رقم واحد (تشغيل) وصفر (إيقاف). وتلك اللغة هي أساس لغات البرمجة التي يجب على الشخص تعلمها عند عمله ببرمجة الكمبيوتر واستخدام حروفها الهجائية التي يتكون كل حرف منها من ثمانية أرقام قوامها العددان واحد وصفر كما أشرنا. فعلى سبيل المثال، لا يقرأ الكمبيوتر حرف A كما نفعل، بل يستخدم الرقم الثنائي 01000001. فكل حرف في لغة البرمجة له رمز خاص به، وهي على النحو التالي: 

لهذا النشاط اطبع الورقة أعلاه، وأحضر كمية كبيرة من الخرز من ثلاثة ألوان مختلفة. تذكر تحديد لون خاص لكل رقم. وعلى سبيل المثال، خصص اللون الأبيض لرقم صفر، والأحمر لرقم واحد، والأخضر للتعبير عن المسافة بين كل حرف. 

اختر كلمات تعبر عن المناسبة، مثل Snow و Giftو Santa (وتعني بالترتيب قزم، وثلج، وهدية، وسانتا)؛ ثم اكتب كل كلمة على قطعة من الورق وضعها في وعاء. اطلب من طفلك اختيار كلمة والبدء في العثور على الحرف المرادف لكل حرف فيها في لغة البرمجة من خلال الورقة المطبوعة. سوف يبدأ طفلك بكتابة الأكواد الخاصة بالكلمة من خلال وضع التسلسل الصحيح من الخرز في الخيط. بعد انتهاء طفلك من كتابة كلمته بتلك الطريقة، اثنِ طرفي الخيط، واجمعهما معًا ثم زيِّن شجرتك بالحلي المصنوعة يدويَّا.

ومن خلال هذا النشاط، فقد يتعلم ابنك أساسيات البرمجة، وكيفية كتابة كلمات مختلفة باستخدام لغة الكمبيوتر.  

والآن، فقد لعبت مع أبنائك، وكلٌّ منكم استمتع بتجربة علمية لا تنسى. وتذكر دائمًا أن الاحتفالات بإمكانها ألا تتمحور حول الطعام!

المراجع

walklikeanegyptianblog.wordpress.com
bibalex.org/SCIplanet
britannica.com
icanteachmychild.com
kidscodecs.com
littlebinsforlittlehands.com

من نحن

«كوكب العلم» مجلة علمية ترفيهية باللغتين العربية والإنجليزية يصدرها مركز القبة السماوية العلمي بمكتبة الإسكندرية وتحررها وحدة الإصدارات بقطاع التواصل الثقافي ...
مواصلة القراءة

اتصل بنا

ص.ب. 138، الشاطبي 21526، الإسكندرية، جمهورية مصر العربية
تليفون: 4839999 (203)+
داخلي: 1737–1781
البريد الإلكتروني: COPU.editors@bibalex.org

شاركنا

© 2021 | مكتبة الإسكندرية