نحن لا نعيش لنأكل: شم النسيم

شارك

شم النسيم، أو عيد الربيع، هو أحد أقدم الاحتفالات المصرية التي يحتفل بها المصريون من جميع الأديان؛ ولذلك، يُعدُّ عيدًا قوميًّا ذا طابع أسري. ويرجع تاريخ الاحتفال لنحو 4500 عام؛ حيث كان المصريون القدماء يحتفلون بموسم الحصاد «شمو»؛ أما في عصرنا الحديث، فيُحتفل به يوم الاثنين التالي لعيد الفصح الأرثوذكسي. تحتفل الأسر المصرية بشم النسيم مع بداية فصل الربيع؛ حيث يستمتعون بالطبيعة وطقس مصر الجميل في الأماكن العامة.

وبالطبع يرتبط شم النسيم بالطعام كسائر المناسبات المصرية؛ فقد حافظ المصريون على تقاليد أجدادهم إذ يتناولون السمك المملح (الفسيخ) والبصل الأخضر، كما يتناولون البيض الملوَّن، الذي يعد رمزًا إلى الميلاد والأمل، مثل الربيع الذي يعد رمزًا لحياة جديدة.

ولهذا العام، لمَ لا تجعل شم النسيم أكثر متعة وتقوم بتجربة أو أكثر مع أبنائك؟ استمتع بفصل الربيع وقم بعدد من التجارب العلمية من أجل المتعة والتعلم.

زهور متغيرة الألوان

تحتاج هذه التجربة إلى زهور بيضاء، وبرطمانات شفافة، وألوان طعام مختلفة. املأ البرطمان بماء الصنبور وأضف 2–5 نقاط من ألوان الطعام؛ مع اختيار لون واحد للبرطمان الواحد. قم بتقليم نحو نصف بوصة من ساق الزهرة قبل وضعها في البرطمان؛ مع وضع زهرة واحدة في كل برطمان؛ ثم قم بحفظ البرطمانات في مكان بارد أثناء فترة الليل.

راقب كيف تتغير ألوان بتلات الزهرة عبر الوقت ليصبح لها نفس اللون المغمورة به. قد تتخذ بعض الزهور وقتًا أطول؛ ولذلك، عليك الحفاظ على نضارة الزهور بتغيير المياه تمامًا كل يومين أو ثلاثة أيام.

الآن، يمكنك تفسير ذلك لأبنائك بتوضيح كيفية قيام النباتات والزهور بامتصاص المياه من خلال جذورها. يمكنك أيضًا شق ساق الزهرة إلى نصفين دون قطعها ووضع كل جزء منهما في جرة مختلفة وملاحظة كيفية تغير ألوان البتلات إلى الألوان المنغمسة بها الزهرة الواحدة. والآن، بإمكانك تفسير كيفية انتقال المياه عبر الشقوق الموجودة بالساق إلى البتلات مباشرة في حالة عدم وجود جذور للزهرة.

   

البيضة الطائفة

أحضر وعاء شفافًا واملأه بنحو 2/3 من ماء الصنبور. ضع البيضة بحرص في الوعاء، ثم لاحظ كيف تغطس في القاع. خذ البيضة من الوعاء، وضع ملعقة من ملح الطعام ثم ضعها مرة أخرى. لاحظ الآن كيف تطفو البيضة في المياه.

بإمكانك تفسير ذلك لأبنائك بتوضيح أن الأشياء تغطس في المياه عندما تكون كثافتها أعلى من كثافة المياه. فعند إضافة ملح الطعام، تزداد كثافة المياه لتصبح أعلى من كثافة البيضة؛ ولذلك، تطفو البيضة. بإمكانك تكرار التجربة ولكن باستخدام أشياء أخرى، والاستمتاع بملاحظتها وهي تطفو وتغطس.

قشور البيض القوية

يعتقد الجميع أن قشور البيض هشة؛ ولكن عند القيام بالتجربة التالية ستلاحظ أنك مخطئ. بعد الاستمتاع بتناول البيض المسلوق، استخدم 4 قطع من قشور البيض لها نفس الارتفاع، وضعها في شكل مستطيل. ضع ببطء بعض الكتب على سطحها وراقب عدد الكتب التي يمكن وضعها على السطح قبل تهشم القشرة.

اشرح لأبنائك أن هناك أشكالًا أقوى من غيرها؛ وأن ما يبدو ضعيفًا قد يكون قويًّا بصورة أو أخرى. وهنا، نجد أن القشور تمثل قبة تساعد على توزيع الوزن بالتساوي؛ ولذلك، لا يتحمل جزء وزنًا أكبر من غيره.

والآن، تجد أنك قد قمت باللعب مع أبنائك وكلٌّ منكم استمتع بتجربة علمية لا تنسى. وتذكر دائمًا أن الاحتفالات بإمكانها أن لا تتمحور حول الطعام!

المراجع

oiss.rice.edu
weekly.ahram.org.eg
rookieparenting.com
science-sparks.com
science-sparks.com

من نحن

«كوكب العلم» مجلة علمية ترفيهية باللغتين العربية والإنجليزية يصدرها مركز القبة السماوية العلمي بمكتبة الإسكندرية وتحررها وحدة الإصدارات بقطاع التواصل الثقافي ...
مواصلة القراءة

اتصل بنا

ص.ب. 138، الشاطبي 21526، الإسكندرية، جمهورية مصر العربية
تليفون: 4839999 (203)+
داخلي: 1737–1781
البريد الإلكتروني: COPU.editors@bibalex.org

شاركنا

© 2020 | مكتبة الإسكندرية