العبقري المراوغ؛ السيد ساتوشي ناكاموتو

شارك

ظلَّت هوية عالم الرياضيات الذي ابتكر أول عملة مُعمَّاة – المعروفة بالـ«بيتكوين» – مجهولة؛ فقد قرر أن تبقى هويته في طي الكتمان ولم يكشف عنها للجمهور نهائيًّا، مختارًا لنفسه الاسم المستعار «ساتوشي ناكاموتو». ومنذ إطلاقها في 9 يناير 2009، تحولت عملة ناكاموتو الرقمية العبقرية الجديدة إلى ما يشبه المعجزة الاقتصادية. فبوصفها العملة الأولى الافتراضية اللامركزية المستقلة – غير القابلة لعمليات الاحتيال والسرقة ولا لمصروفات التعاملات – فهي تعد بتحرير المال مثلما حررت شبكة الإنترنت المعلومات.

ولا غبار على براعة التقنية التي ترتكز عليها عملة البيتكوين، والمعروفة بـ«سلسلة الكتل». وهي بمثابة دفتر حسابات لامركزي متاح للجميع يقوم بتسجيل المعاملات المالية والتحقق منها عن طريق العقد الشبكية، ووحدته الحسابية هي عملات البيتكوين. فتتم حماية كلٍّ من التعاملات المالية بتوقيعات رقمية تتطابق مع عنوانين الإرسال؛ مما يسمح لجميع المستخدمين بالتحكم الكامل في إرسال عملات البيتكوين من عناوينهم الشخصية على موقع البيتكوين. علاوة على ذلك، يمكن لأي شخص إجراء التعاملات باستخدام معدات حاسوبية متخصصة وكسب عملات بيتكوين في المقابل، وتعرف هذه العملية بـ«التعدين»، وتعتمد حركة سلسلة الكتل على نشاط الـمُعدِّنين.

يبدو موضوع البيتكوين أبسط كثيرًا من منظور المستخدم العادي؛ فهو مجرد تطبيق على الهاتف المحمول أو الحاسب الآلي يخصص لمستخدميه محافظ بيتكوين شخصية تمكنهم من إرسال العملات واستقبالها. هكذا تسير الأمور مع المستخدم العادي غير المهتم بعملية التعدين. وإلى جانب التعدين، يمكن استبدال البيتكوين بالعملات، والمنتجات، والخدمات؛ فيكمن الفرق الرئيسي بين البيتكوين والعملات الأخرى في أن قيمتها لا تخضع لأي تحكم، وهي نوع جديد من المال يعتمد على التعمية* عوضًا عن السلطات المركزية للتحكم في إصدارها وتعاملاتها.

يجد الناس قيمة في العملة المحررة من تحكم الحكومات والمصروفات البنكية، والمؤمنة ضد عمليات الاحتيال لأن سلسلة الكتلة تتحقق من صحة المعاملات، التي لا تنطوي على إفشاء أية معلومات سرية. وكلُّ ذلك يعني مخاطر أقل للمتاجرين. لذلك اُستخدمت عملات بيتكوين منذ ظهورها قبل ثماني سنوات لجميع الأغراض؛ من الحوالات المالية الدولية إلى التبضع والحصول على الخدمات عبر الإنترنت. ويتسع نطاق الأعمال التي تقبل الدفع بعملة البيتكوين كلَّ عام ويتسع معه نطاق المستخدمين للعملة.

وقد أدرجت عملاقة الحوسبة العالمية ميكروسوفت (Microsoft) البيتكوين ضمن خيارات الدفع على جميع منصاتها على شبكة الإنترنت في ديسمبر 2014 مقابل مجموعة متنوعة من خدماتها الرقمية، وتبعتها شركة ديل (Dell) متعددة الجنسيات لتقنيات الحاسوب في يوليو 2015. وتتضمن لائحة مستخدمي البيتكوين من عمالقة التجارة الإلكترونية أوفرستوك (Overstock)، ونيوويج (Newegg)، وشورومبريف (Showroomprive)، وتيجرديركت (TigerDirect). هذا إلى جانب كبار مقدمي الخدمات عبر الإنترنت مثل نيمتشيب (Namecheap)، ووردبريس (WordPress)، وريديت (Reddit).

بينما تظل عملة بيتكوين ظاهرة جديدة نسبيًّا فإنها تنمو بسرعة؛ حيث بلغت القيمة الكلية لها سبعة ملايين دولار أمريكي. ولم يستدفئ السيد ناكاموتو تحت أشعة المجد الذي حققه ابتكاره، وهذا يدل على رغبته العارمة في التمتع بالخصوصية، وعلى أنه لا تحركه الثروة. فقد أظهرت تعاملات البيتكوين العلنية أن العناوين المعروفة للسيد ناكاموتو تحتوي على نحو مليون بيتكوين؛ وهذا عادل 758 مليون دولار أمريكي في 16 يونية 2016.

بعدما أطلق السيد ناكاموتو اختراعه، ظلَّ يتعاون مع آخرين لتطوير البرنامج حتى منتصف 2010. وبحلول ذلك الوقت، قام بالتنازل عن التحكم في شفرة المصدر ومفتاح التنبيه لمساعده جافين أندريسين، كما قام بنقل ملكيات كثيرة متعلقة إلى أعضاء بارزون في مجتمع البيتكوين، وانسحب من المشروع معلنًا عن «انتقاله إلى نشاطات أخرى».

أدت انطوائية السيد ناكاموتو إلى ظهور مجموعة من الباحثين عن هويته، ولكن كلُّ المحاولات ذهبت هباءً؛ حتى أقرب معاونيه لم يقابله شخصيًّا، بل تواصلوا معه إلكترونيًّا فقط، ولم يسمعوا منه منذ أن تنازل عن ابتكاره. وقد كان هناك كثير ممن دارت حولهم الظنون بأنهم هو، بل زعم بعضهم أنهم هو وتبين أنهم راغبون في الشهرة فقط. ولكن السيد ساتوشي ناكاماتو الحقيقي لا يسعى إلى الشهرة أو المجد؛ فابتكاره أهم كثيرًا من شخصه وستظل هويته مشفرة في الوقت الحالي.

*علم التعمية: هو علم وممارسة التقنيات الخاصة بتأمين البيانات في وجود طرف ثالث.

المراجع

bitcoin.org
www.economist.com
www.telegraph.co.uk

*المقال منشور في مجلة كوكب العلم، عدد خريف 2016 «جنود العلم المجهولون».

من نحن

«كوكب العلم» مجلة علمية ترفيهية باللغتين العربية والإنجليزية يصدرها مركز القبة السماوية العلمي بمكتبة الإسكندرية وتحررها وحدة الإصدارات بقطاع التواصل الثقافي ...
مواصلة القراءة

اتصل بنا

ص.ب. 138، الشاطبي 21526، الإسكندرية، جمهورية مصر العربية
تليفون: 4839999 (203)+
داخلي: 1737–1781
البريد الإلكتروني: COPU.editors@bibalex.org

شاركنا

© 2020 | مكتبة الإسكندرية