الكولسترول

شارك

كثيرًا ما نسمع عن الأطعمة التي تحتوي نسبة عالية من الكولسترول، وكيف علينا أن نكون حريصين في تناولها. إذا راجعت الحقائق الغذائية الموجودة على المنتجات الغذائية التي تشتريها، فغالبًا ما ستجد الكولسترول مدرجًا بها؛ ومن ثم، فنحن بحاجة إلى معرفة ما الكولسترول ولمَ يعرف بأنه سيئ السمعة.

الكولسترول ضروري لأجسامنا حتى تعمل بشكل صحيح؛ فهو مادة شمعية تنتجها أجسامنا بشكل طبيعي، غالبًا في الكبد. يمكننا أن نجد الكولسترول في كل خلية، وهو ضروري عندما يتعلق الأمر بإنتاج الهرمونات وفيتامين د، وهضم الطعام. بشكل عام، الكولسترول مهم للحفاظ على الصحة الجيدة؛ ولأن أجسامنا تنتج الكولسترول، يمكن أن يوجد الكولسترول في الأطعمة التي نتناولها.

تبدأ المشكلة عندما ترتفع نسبة الكولسترول في الدم؛ فمن المعروف على نطاق واسع أن ارتفاع نسبة الكولسترول يرتبط بتطور أمراض القلب.  يحدث هذا نتيجة لتكون الصفائح التي قد تلتصق بجدران الشرايين؛ مما يتسبب في تضييق قنوات مجرى الدم. فكلما ضاقت الشرايين، زاد خطر المشكلات الصحية؛ فتحدث الأزمات القلبية نتيجة لضيق الشرايين التي تغذي القلب بالدم، في حين تحدث السكتة الدماغية نتيجة لضيق الشرايين التي تغذي المخ بالدم.

الكولسترول نوعان: البروتين الدهني منخفض الكثافة (LDL)، والبروتين الدهني عالي الكثافة (HDL). يوصف النوع الأول عادة بالكولسترول السيئ، في حين يعرف النوع الثاني بالكولسترول الجيد. والبروتينات الدهنية هي التي تحمل الكولسترول في الجسم؛ ولأن الكولسترول مادة دهنية، فهي تحتاج إلى ناقل يساعدها على الحركة في مجرى الدم ذي التكوين المائي.

سمي الكولسترول المنقول بالبروتينات الدهنية منخفضة الكثافة بالسيئ؛ لأنه من أهم أسباب انسداد الأوعية الدموية؛ إذ هذه البروتينات تحمل الكولسترول من الكبد إلى مجرى الدم، حيث يمكن أن تلتصق بجدران الأوعية الدموية. على عكس ذلك، تحمل البروتينات الدهنية عالية الكثافة الكولسترول لتعيده إلى الكبد حتى تكسره؛ وعلى هذا النحو، لا يتسبب هذا النوع من الكولسترول في انسداد الأوعية الدموية.

ينتج ارتفاع نسبة الكولسترول الناتج عن البروتينات الدهنية منخفضة الكثافة بسبب الخيارات الغذائية ونمط الحياة؛ إذ يأكل الناس كثيرًا من الأطعمة المصنعة التي تحتوي نسبًا عالية من الدهون المشبعة، في حين لا يمارسون الرياضة كثيرًا. ويتأثر أشخاص آخرون بالعوامل الوراثية؛ إذ يكون لديهم استعداد للإصابة بارتفاع نسبة الكولسترول في الدم، كما قد يعانون من حالات صحية أخرى تتسبب في ارتفاع نسبة الكولسترول.

ماذا تفعل إذا ارتفعت نسبة الكولسترول لديك؟

في بعض الحالات، قد يساعد تناول طعام نظيف وصحي، وتجنب تناول كميات كبيرة من الأطعمة المصنعة، فضلًا عن ممارسة الرياضة، إلى حد كبير؛ كما يُنصح بخفض الوزن إذا كنت تعاني من السمنة. ومع ذلك، في بعض الأحيان قد يلزم الأمر اللجوء إلى الأدوية للمساعدة على خفض مستوى الكولسترول إلى مستويات صحية يمكن التحكم فيها.

يجب أن يؤخذ ارتفاع نسبة الكولسترول على محمل الجد، كما علينا أن نقوم بخيارات أفضل في حياتنا؛ لتجنب مزيد من المضاعفات الصحية لاحقًا!

شاهد الفيديو القصير التالي عن الكولسترول:

المراجع

medicalnewstoday.com
nhlbi.nih.gov

من نحن

«كوكب العلم» مجلة علمية ترفيهية باللغتين العربية والإنجليزية يصدرها مركز القبة السماوية العلمي بمكتبة الإسكندرية وتحررها وحدة الإصدارات بقطاع التواصل الثقافي ...
مواصلة القراءة

اتصل بنا

ص.ب. 138، الشاطبي 21526، الإسكندرية، جمهورية مصر العربية
تليفون: 4839999 (203)+
داخلي: 1737–1781
البريد الإلكتروني: COPU.editors@bibalex.org

شاركنا

© 2020 | مكتبة الإسكندرية