متى تقدم الأطعمة الصلبة إلى طفلك؟

شارك

عندما أتم طفلي الشهرين من العمر، بدأت الأمهات الكبريات سنًّا من حولي يقدمن النصائح بأن أبدأ في إطعامه بعض البسكويت أو إعطائه الماء ليشرب، حتى يتمكن من النوم جيدًا أثناء الليل؛ فهكذا اعتقدن قديمًا وهذا ما فعلنه مع أطفالهن في السابق. ومع ذلك، فكما تفعل جميع الأمهات الآن، بحثت كثيرًا في هذا الموضوع. وفي النهاية، وعلى الرغم من أنني عانيت من نوم طفلي المضطرب، فإنني فضلت عدم إعطائه أي أطعمة صلبة في هذه السن المبكرة.

وحقيقة الأمر هي أن الأكاديمية الأمريكية لطب الأطفال (AAP)، ومنظمة الصحة العالمية (WHO)، واليونيسيف يوصون جميعًا بالرضاعة الطبيعية المطلقة للأطفال خلال الأشهر الستة الأولى. فبعد إجراء اختبارات عديدة على مجموعة مختلفة من الأطفال حول العالم، أثبتت الأبحاث أن الأطفال حديثي الولادة يحتاجون إلى لبن الأم أو اللبن الصناعي فقط خلال هذه الفترة؛ ويُفضل لبن الأم بالطبع. وذلك لأن كمية لبن الأم التي يحصل عليها الطفل تقل عند إدخال الأطعمة الصلبة، مما يعني أن الطفل لن يستفيد بالشكل الكافي من العناصر الغذائية الغنية الموجودة في لبن الأم.

في الواقع، يحتوي لبن الأم على أكثر من 50 عاملًا مناعيًّا يساعد على تقليل خطر الإصابة ببعض الأمراض، مثل التهابات الجهاز التنفسي، والتهابات الأذن، ومتلازمة موت الرضع المفاجئ. كذلك يساعد لبن الأم على نمو البكتيريا الجيدة التي تحمي أمعاء الطفل، ومن ثم يحميه من الأمراض المعوية التي قد تصيب الجهاز الهضمي.

فيحتاج الجهاز الهضمي للطفل إلى 4–6 أشهر ليصبح جاهزًا للتعامل مع الأطعمة الصلبة؛ لذلك لا يتم هضم الدهون والبروتينات والكربوهيدرات المعقدة بشكل جيد في هذه السن. ومع ذلك، يحتوي لبن الأم على إنزيمات تساعد على عملية الهضم بشكل فعال. وعلاوة على ذلك، فإن إدخال الأطعمة الصلبة قبل ستة أشهر يزيد خطر إصابة الطفل بحساسية الطعام، خاصة إذا كان هناك تاريخ من الحساسية الغذائية لدى أحد الوالدين أو كليهما. إضافة إلى ذلك، فوفقًا للأكاديمية الأمريكية لطب الأطفال، يرتبط الإدخال المبكر للأطعمة الصلبة بزيادة الدهون في الجسم وزيادة الوزن لدى المراهقين والبالغين.

هناك أخبار جيدة أخرى للأمهات المرضعات تكمن في أن الأطفال ليسوا فقط من يستفيدون من الرضاعة الطبيعية؛ فالرضاعة المطلقة لمدة ستة أشهر تساعد الأم أيضًا على التخلص من الوزن الزائد بعد الولادة بشكل أسرع. ومع ذلك، يجب على الأمهات أن يتذكرن أن كل ما يأكلنه يصل إلى أطفالهن من خلال لبن الأم، لذلك تحتاج الأمهات إلى التأكد من اتباعهن نظامًا غذائيًّا متوازنًا.

ونتيجة للاختلافات الجسدية والتنموية بين الأطفال، فإن بعض الأطفال يظهرون استعدادًا لتناول الأطعمة الصلبة مبكرًا عند إتمامهم الشهر الرابع، ولكن ليس قبل ذلك الوقت. تتضمن العلامات على ذلك التحكم الجيد في الرأس والرقبة، بحيث يتمكن الطفل من الجلوس بشكل مستقيم عند إسناده. عندما لا يقوم الطفل تلقائيًّا بدفع الأطعمة الصلبة خارج فمه بلسانه، وعندما يظهر اهتمامًا بما تأكله الأم، يمكن للأمهات أن يبدأن بالسماح لأطفالهن بتذوق بعض الأطعمة.

ولمدة ستة أشهر، يستخدم الطفل مخزون الحديد الموجود في جسمه؛ فيقل هذا الحديد عندما يكبر الطفل ولا يمكنه الحصول على الحديد اللازم من لبن الأم أو من اللبن الصناعي. وعلى هذا النحو، يجب ألا يؤجل إدخال الأطعمة الصلبة لما بعد الشهر السادس؛ لأن ذلك قد يؤدي إلى عدم حصول الطفل على ما يكفي من العناصر الغذائية. من ناحية أخرى، ففي بعض الحالات، يمكن أن يبدأ الأطفال الذين يعتمدون كليًّا على اللبن الصناعي بسبب بعض المشكلات الصحية، مثل الولادة المبكرة، يتناولون الأطعمة الصلبة في عمر أربعة الأشهر؛ حيث لا يوفر اللبن الصناعي جميع العناصر الغذائية اللازمة الموجودة في لبن الأم.

أخيرًا، تذكري دائمًا أن لبن الأم، كلما كان ذلك ممكنًا، يجب أن يكون دائمًا المصدر الرئيسي لتغذية الطفل في السنة الأولى، حتى بعد إدخال الأطعمة الصلبة.

المراجع

aap.org
babycenter.com
health.gov.au

من نحن

«كوكب العلم» مجلة علمية ترفيهية باللغتين العربية والإنجليزية يصدرها مركز القبة السماوية العلمي بمكتبة الإسكندرية وتحررها وحدة الإصدارات بقطاع التواصل الثقافي ...
مواصلة القراءة

اتصل بنا

ص.ب. 138، الشاطبي 21526، الإسكندرية، جمهورية مصر العربية
تليفون: 4839999 (203)+
داخلي: 1737–1781
البريد الإلكتروني: COPU.editors@bibalex.org

شاركنا

© 2020 | مكتبة الإسكندرية