المقالات

المعماريات – الجزء الثالث

شارك

عام 2016، كانت زها حديد واحدة من بين ثلاث معماريات مسلمات حصلن على جائزة الأغاخان للعمارة المرموقة، وتمنح الجائزة كل ثلاثة أعوام تقديرًا للمشروعات المعمارية المتميزة التي صممت لتحسين الحياة في المجتمعات الإسلامية حول العالم. وقد أعلن عن الفائزات الثلاث من بين 248 منافسًا من 69 دولة.

كان تصميم زها حديد الفائز لمبنى معهد عصام فارس للسياسة العامة والشئون الخارجية؛ حيث صمم المبنى بعد أن دعت الجامعة الأمريكية ببيروت للمنافسة على تصميم مبنى يكون «متسقًا مع باقي مباني الجامعة، يعير اهتمامًا خاصًّا بالمحيط الأخضر، ويحافظ قدر المستطاع على مجالات رؤية البحر المتوسط». وقد صنع تصميم زها حجرة «طافية» ومساحة للبحث فوق المدخل؛ فوصف المبنى بأنه «مبنى حديث راديكالي التكوين، ولكنه يحترم السياق التقليدي في الوقت نفسه».

https://www.youtube.com/watch?v=rGgLmusfE7I

صممت المعمارية البنجلادشية مارينا تبسم مسجد «بيت أور روف» في عام 2005، وقد استكمل بناؤه عام 2012 ليكون أحد التصميمات الفائزة. يشمل التصميم المبتكر «مساحة أسطوانية داخل مربع، ما يسهل الحركة الدائرية داخل بهو الصلاة، ويشكل مناور للإضاءة على الجوانب الأربعة». وللحفاظ على التهوية داخل بهو الصلاة، يتكون التصميم الخارجي للمسجد من جدران طوب ماصة.

كان المشروع الفائز الثالث هو كوبري مشاة الطبيعة الذي صممته المعمارية الإيرانية ليلى أرغيان. لا يصل التصميم الحالم بين متنزهين يفصلهما طريق سريع في شمال طهران فحسب، بل يسمح أيضًا للمشاة بالاستمتاع بمنظر جبال ألبرز. فإلى جانب وظيفته الأساسية المتمثلة في توفير ممر للمشاة للعبور من أحد المتنزهين إلى الآخر، يقدم الكوبري مساحات خضراء حيث «يمكن للناس التجمع وتناول الطعام والاستراحة، وليس العبور فقط إلى الجانب الآخر»، أو التوقف والاستمتاع بالمنظر الطبيعي فحسب.

https://www.youtube.com/watch?v=TjzfVZLSHI4

https://vimeo.com/225073653

هذه هي المرة الأولى التي يتم فيه تكريم النساء بصفة عامة والمسلمات بصفة خاصة من قبل جائزة الأغاخان في هذا المجال الذي يكاد يسيطر عليه الرجال. فيقول سام بيكنز، المتحدث الرسمي عن مؤسسة الأغاخان: «لقد كان هناك معماريات كجزء من فريق عمارة أو ترميم، ولكن لم يكن هناك قبل الآن مثل هذا العدد من المعماريات القائدات».

بالتركيز في الثقافة العربية، نرى أنها دائمًا لها أثر كبير في التصميم والعمارة في جميع أنحاء العالم. فيستوحي المعماريون العرب من تلك الثقافة الثرية ويدمجونها بالمحيط الطبيعي لابتكار تصميمات رائعة؛ حيث ترك بعضهم علامة مميزة في عالم العمارة والتصميم، وستظل أسماؤهم مرتبطة بالإبداع والتألق. ومن ضمن هذه الأسماء المعمارية المصرية شهيرة فهمي.

ولدت شهيرة عام 1974، وهي حاصلة على درجة الماجستير في العمارة من جامعة القاهرة عام 2004. أسست شهيرة شركتها الخاصة في القاهرة وترأسها منذ عام 2005، وهو العام نفسه الذي حصلت فيه على جائزة مسابقة مكتبة الإسكندرية المعمارية المقدمة لشباب المعماريين. منذ ذلك الحين لشركة شهيرة فهمي وجود على الساحة الدولية؛ حيث فازت في مسابقات في سويسرا ولندن، كما نشرت أعمالها في عدد من الإصدارات حول العالم.

تسعى شهيرة في أعمالها المعمارية إلى التوازن بين المفاهيم الفراغية الحديثة والسياق القائم من ثقافة، وتقاليد، وشكل حضري. فهي ضمن من يقودون مسيرة العمارة المصرية؛ حيث تظهر كيف يمكن للتصميم المعماري – بل يجب عليه – أن يرتقي بالمستوى العام من خلال منهج شمولي يمزج بين التحليل السياقي والتجربة المرحة وروح المسئولية الاجتماعية. وقد أشادت بها دار نشر «فايدن بريس» عام 2011 بصفتها من ضمن «المعماريين الذين يبنون المستقبل». يتراوح عملها ما بين التصميم المعماري والتخطيط الرئيسي لتصميم المنتجات، وتعكس شراكاتها – سواء في المشروعات أو المعارض – إيمانًا قويًّا بقيمة العمل الجماعي.

في عام 2015، فازت شهيرة فهمي بزمالة لوب بكلية هارفارد للخريجين من المصممين، كما أنها حاصلة على زمالة بركمان من مركز بركمان للإنترنت والمجتمع عام 2016 بكلية هارفارد للحقوق. وهي أستاذ مساعد بكلية كولومبيا للخريجين من المعماريين منذ عام 2014.

https://www.youtube.com/watch?v=S91DTLVYV6k

المراجع

archnet.org

mvslim.com

من نحن

«كوكب العلم» مجلة علمية ترفيهية باللغتين العربية والإنجليزية يصدرها مركز القبة السماوية العلمي بمكتبة الإسكندرية وتحررها وحدة الإصدارات بقطاع التواصل الثقافي ...
مواصلة القراءة

اتصل بنا

ص.ب. 138، الشاطبي 21526، الإسكندرية، جمهورية مصر العربية
تليفون: 4839999 (203)+
داخلي: 1737–1781
البريد الإلكتروني: COPU.editors@bibalex.org

شاركنا

© 2020 | مكتبة الإسكندرية