المقالات

عندما يكون الصيف محبطًا!

شارك

بالرغم من أشعة الشمس الدافئة والحرية المنتظرة المرتبطتين بالصيف، فإن كثيرًا من الناس قد يشعرون بالاكتئاب أثناء الصيف. فيرتبط الاكتئاب المصاحب لتغيير الفصول عادة بفصل الشتاء، إلا أنه قد يحدث في بعض الأحيان لدى بعض الأشخاص في الصيف أيضًا. فلتتعرف على أعراض اكتئاب الصيف، وكيف يمكنك مقاومته؛ لتستمتع بالصيف إلى أقصى حدٍّ.

الاضطرابات العاطفية الموسمية هي نوع من الاكتئاب المرتبط بالتغيرات الموسمية؛ فتبدأ أعراضه في نفس الوقت من كلَّ عام، وعادة يكون ذلك في فصل الخريف ويستمر أثناء فصل الشتاء. ولكن هناك قرابة 10% من الناس تظهر أعراض الاضطرابات العاطفية الموسمية عليهم في فصل الربيع وتستمر أثناء فصل الصيف؛ حيث تعرف الاضطرابات العاطفية الموسمية المرتبطة بفصل الصيف بالحزن الصيفي أو الاكتئاب الصيفي.

قد يشعر الأشخاص المصابون بالحزن أو الاكتئاب الصيفي بجميع أعراض الاضطرابات الاكتئابية الرئيسية: الاكتئاب المزاجي، واليأس، واضطرابات النوم أو الأرق، وفقدان الشهية، وفقدان الوزن، والإحساس بعدم القيمة أو القلق. ومع الأسف، ففي مجال أبحاث الاكتئاب الصيفي هناك فائض من الملاحظات ولكن ندرة في التفسيرات؛ فلا تزال إصابة بعض الأشخاص بالاكتئاب أثناء شهور الصيف المرحة شيئًا محيرًا، وإن تفترض إحدى النظريات خليطًا من الأسباب.

بصفة عامة، فإن تغير الفصول من شأنه أن يحدث اضطرابًا في توازن مستوى الميلاتونين في الجسم، وهو ما يؤدي دورًا في أنماط النوم والمزاج. فقد تسهم درجات الحرارة المرتفعة، وشدة أشعة الشمس، والرطوبة في توتير بعض الأشخاص؛ في حين قد يتأثر بعض الأشخاص بالتركيز على المظهر الخارجي، وخاصة بعد فرصة زيادة الوزن في فصل الشتاء. فإذا كانت الأعراض خفيفة، وهو ما يعني أنها لا تتداخل بشكل مدمر في حياتك اليومية، فهناك وسائل عديدة للتغلب على الاكتئاب الموسمي؛ مثل:

  • تفادي الضوء والحرارة المكثفين، والاندماج المجتمعي، وتفادي الضغط، والانتظام في ممارسة الرياضة.
  • تناول الأطعمة المتزنة والعلاجات الطبيعية للتقلبات المزاجية؛ مثل: الجينسنج، والقلطة بفيتامينات ب6 وب12، والأحماض الدهنية أوميجا 3 (كبسولات زيت السمك، أو السلمون وغيرها من الأسماك الدهنية)، وهي من مقاومات الاكتئاب المثبتة القليلة.
  • شرب كثير من الماء وشاي الأعشاب المثلج، وتفادي المشروبات الغازية – بما في ذلك مشروبات الحمية – وكذلك الكحوليات والقهوة؛ لأن تلك المشروبات تسبب الجفاف.

ومن الطبيعي أن يشعر الإنسان في بعض الأيام بالإحباط؛ ولكن، إذا شعرت هكذا لأيام عديدة ومتتالية، ولم تستطع تحفيز نفسك للقيام بالأنشطة التي عادة ما تبهجك، فعندها يجب أن تزور الطبيب. ويكون ذلك غاية في الأهمية إذا تغيرت أنماط نومك وشهيتك، أو إذا شعرت باليأس، أو فكرت في الانتحار، أو شعرت بالرغبة في تناول الكحوليات أو المخدرات للشعور بالراحة والاسترخاء.

هناك عديد من اختبارات الاضطرابات العاطفية الموسمية على شبكة الإنترنت، قد تساعدك على معرفة إذا كنت في حاجة لاستشارة أخصائي أم لا. انظر:

المراجع

mayoclinic.org
mind.org.uk
psychologytoday.tests.psychtests.com
mentalhealthamerica.net

من نحن

«كوكب العلم» مجلة علمية ترفيهية باللغتين العربية والإنجليزية يصدرها مركز القبة السماوية العلمي بمكتبة الإسكندرية وتحررها وحدة الإصدارات بقطاع التواصل الثقافي ...
مواصلة القراءة

اتصل بنا

ص.ب. 138، الشاطبي 21526، الإسكندرية، جمهورية مصر العربية
تليفون: 4839999 (203)+
داخلي: 1737–1781
البريد الإلكتروني: COPU.editors@bibalex.org

شاركنا

© 2022 | مكتبة الإسكندرية