كاثرين جونسون: كمبيوتر ناسا البشري

شارك

ولدت الفيزيائية وعالمة الفضاء وعالمة الرياضيات الأمريكية ذات الأصول الإفريقية كاثرين جونسون في عام 1918 في بلدة صغيرة بولاية فيرجينيا الغربية في الولايات المتحدة الأمريكية. وكأية فتاة أمريكية ذات أصول إفريقية في ذلك الوقت، لم يكن أمام كاثرين سوى فرص قليلة لاستكمال تعليمها؛ فاضطرت عائلتها إلى الانتقال إلى مدينة أخرى حتى تتمكن كاثرين من الالتحاق بالمدرسة الثانوية. وقد تخرجت كاثرين في المدرسة الثانوية وهي في الرابعة عشرة من عمرها، وتخرجت في الجامعة في الثامنة عشرة من عمرها. بعد التخرج، اختارت كاثرين أن تعمل بمجال الرياضيات؛ لأنها كانت مفتونة بالأرقام منذ أن كانت في العاشرة من عمرها.

في عام 1953، انضمت جونسون إلى مجموعة من السيدات للعمل في اللجنة الاستشارية الوطنية للملاحة الجوية (NACA)، والتي تُعرف الآن بالإدارة الوطنية للملاحة الجوية والفضاء واختصارها ناسا (NASA). كانت هذه المجموعة مسئولة عن قراءة البيانات المستخرجة من الصناديق السوداء للطائرات، كما كُنَّ مسئولات عن إجراء العمليات الحسابية المرتبطة بالتطورات التكنولوجية. فكانت هذه المجموعة تؤدي عمل أجهزة الكمبيوتر قبل أن تعتمد ناسا على أجهزة الكمبيوتر الإلكترونية؛ لذلك أطلق على هذه المجموعة اسم «الكمبيوتر البشري».

وبفضل تفوقها في الهندسة ودقتها في العمليات الحسابية، رُشحت كاثرين للانضمام إلى الفريق المسئول عن تحديد كيفية إرسال البشر إلى الفضاء والعودة إلى الأرض مرة أخرى. في عام 1961، كانت كاثرين المسئولة عن حساب مسار آلان شيبارد وهو أول رائد فضاء أمريكي يسافر إلى الفضاء. وبعد ذلك بعام، انخرطت في تحدٍّ آخر وهو رحلة جون جلين حول كوكب الأرض. فعلى الرغم من أن وكالة ناسا كانت قد بدأت في استخدام أجهزة الكمبيوتر الآلية لحساب قوة جاذبية الأجرام السماوية، طلب جلين من جونسون أن تراجع نتائج أجهزة الكمبيوتر للتأكد من صحتها.

مع مرور الوقت، اعتمدت وكالة ناسا على أجهزة الكمبيوتر الإلكترونية بشكل أكبر؛ ومع ذلك، كانت كاثرين جونسون المسئولة عن إجراء الحسابات الدقيقة للرحلة التاريخية إلى القمر أبولو 11 وذلك في عام 1969. علاوة على ذلك، كانت لإسهامات جونسون الفضل في عودة أبولو 13 إلى كوكب الأرض بسلام بعد أن تعرضت إلى عطل في الفضاء. واستمرت جونسون في العمل في وكالة ناسا إلى أن تقاعدت في عام 1986؛ حيث ساعدت على تطوير برنامج المكوك الفضائي بالإضافة إلى تطوير الأقمار الصناعية لرصد موارد الأرض.


حصلت جونسون على عديد من الجوائز؛ حيث كُرِّمَت لإسهاماتها المتميزة في مجال الطيران وبرامج الفضاء في الولايات المتحدة الأمريكية. وكان آخر تكريم لها في عام 2015 عندما منحها الرئيس الأمريكي السابق باراك أوباما وسام الرئاسة للحرية – وهو أعلى تكريم مدني في الدولة – تقديرًا لعملها في وكالة ناسا لثلاثة عقود. وقد تحولت قصة جونسون وزميلاتها «أجهزة الكمبيوتر البشرية» إلى فيلم بعنوان «رموز خفية»، صدر عام 2017.

شاهد الإعلان الترويجي للفيلم:

المراجع
nasa.gov
people.com
luanagames.com

 

من نحن

«كوكب العلم» مجلة علمية ترفيهية باللغتين العربية والإنجليزية يصدرها مركز القبة السماوية العلمي بمكتبة الإسكندرية وتحررها وحدة الإصدارات بقطاع التواصل الثقافي ...
مواصلة القراءة

اتصل بنا

ص.ب. 138، الشاطبي 21526، الإسكندرية، جمهورية مصر العربية
تليفون: 4839999 (203)+
داخلي: 1737–1781
البريد الإلكتروني: COPU.editors@bibalex.org

شاركنا

© 2021 | مكتبة الإسكندرية