أكثر البروتينات فتكًا بصحة الإنسان

شارك

تعد البروتينات حجر البناء الأساسي لعضلات الجسم؛ فتوضح القوة العضلية صحة الإنسان الرياضية. على الرغم من ذلك، فإن بعض البروتينات أشد فتكًا من السموم الكيميائية المصنعة؛ إذ يتسبب بعضها في الوفاة الفورية أو يؤدي إلى الموت خلال 72 ساعة على الأكثر. تستهدف هذه البروتينات أجزاءً مختلفة من جسم الإنسان وتدمرها بطريقة أو بأخرى، سواءٌ كان عن طريق استنشاقها أو بلعها؛ حيث تبدأ الأعراض في الظهور مع آلام حادة يصعُب السيطرة عليها. لذلك نقدم لكم أكثر سبعة بروتينات فتكًا بصحة الإنسان.

الريسين

الريسين بروتين سام وقوي للغاية، يُستخلص من حبوب نبات الخروع التي تشتهر بكونها واحدة من أشجار الزينة. يكفي ميلليجرام واحد من الريسين لقتل أي شخص سواء كان عن طريق الاستنشاق أو البلع، ومن الجدير بالذكر أنه استخدم كسلاح بيولوجي في بعض الأوقات. يعوق الريسين تشكيل البروتين داخل الخلايا؛ مما يدمر أنظمة بناء خلايا الجسم المعروفة بالريبوزومات؛ فترتفع درجة الحرارة لتصل إلى الإصابة بالحمى والوفاة. في حالة استنشاق مسحوق الريسين، تحدث مشكلات في الجهاز التنفسي والهضمي في غضون ست إلى ثماني ساعات؛ مما يؤدي إلى الوفاة خلال 36 إلى 72 ساعة.

الكوليرا

تُعد الكوليرا من أكثر البروتينات المثيرة للاهتمام؛ حيث لا يعمل السم إلا إذا تجمعت اثنتان من الوحدات الفرعية في الهيكل الكيميائي؛ وهذه الوحدات الفرعية لها وظيفة مختلفة تمامًا عن إنتاج السم إذا عملت منفردة. تبدأ أعراض الإصابة بالكوليرا بالشعور بالجفاف نتيجة إهدار عدة لترات من السوائل على شكل إسهال مائي، في محاولة للجسم لإعادة السيطرة على خلاياه مرة أخرى.

بروتين بريون الرئيسي (PrP)

يُعد بروتين بريون الرئيسي من البروتينات المنتشرة في الجسم، وخاصةً على سطح خلايا الجهاز العصبي. ولكن، إذا حدثت أي تغيرات في هيكل البروتين؛ يؤدي ذلك إلى الإصابة بمجموعة من الأمراض المميتة منها «مرض جنون البقر». ولأن البروتين لا يحتوي على حمض نووي، فهو لا يتأثر بطرق التعقيم المستعملة ضد الجراثيم والفيروسات؛ مما يُصعِّب علاجه.

السعال الديكي

يُعرف السعال الديكي أيضًا باسم Pertussis؛ لأنه يحدث بسبب بكتيريا تسمى Bordetella pertussis. وهو بروتين متعدد الخلايا ومرض معدٍ جدًّا؛ حيث ينتقل عادةً عن طريق الرذاذ المتطاير من فم المريض، ودائمًا ما يصيب الأطفال دون سن السادسة.

وإذا لم يتم التعامل مع الحالة بسرعة، يتطور الأمر إلى كحة تزداد ليلًا لا يمكن السيطرة عليها. يكمن خطر السعال الديكي في أنه يغلق الاتصالات العصبية بين خلايا الجسم، ويحاول عرقلة عمل الجهاز المناعي للجسم؛ مما يُمثل خطرًا على المناعة.

الإكتاتومين

يُعد بروتين الإكتاتومين المكون الأساسي لسم نوع معين من النمل يُسمى «إكتاتوما توبيركولاتوم». وهو من البروتينات الصغيرة جدًّا، ونظرًا لقلة حجمه، فإنه يعبر الخلايا وصولًا إلى غشاء البلازما، ويستقر فيها حتى ينشئ مسامَّ متناهية في الصغر داخل الغشاء. تسمح هذه المسام الجديدة بمرور الأيونات الموجبة أو الكاتيونات عبر الغشاء؛ مما يؤدي إلى التغيير السريع في التدرج الكهربي داخل الخلية، التي لا تستطيع تحمُّل فرق الجهد السريع، فيُسفر عنه مقتلها.

الأبرين

اُكتشف بروتين الأبرين لأول مرة في بذور نبات عين العفريت، وهو أقوى وأعنف بكثير من سم الريسين ولا يوجد علاج له حتى الآن. تكمن خطورة البذور في بلعها أو خدشها؛ حيث يتسبب في الوفاة في خلال ثلاثة أيام على الأكثر نتيجة القيء والإسهال الدموي والهلوسة، ويتبع ذلك مضاعفات في الطحال والكلى والفشل الكبدي.

سم البوتولينيوم

يُعد البوتولينوم من أكثر البروتينات سُمية وأسرعها قتلًا، فجرام واحد منه يمكن أن يفتك بقرابة 14 ألف شخص فور ابتلاعه، أو 3.8 ملايين شخص إذا حقنوا به. ولا يلزم أكثر من 100 نانو جرام من البوتولينوم النقي حتى يقتل على الفور؛ إذ يعمل على تدمير قنوات الاتصال العصبية والخلايا العضلية. وهذا يسبب شللًا تدريجيًّا للعضلات اللاإرادية للمصاب؛ مما ينتهي بتوقف عملية التنفس.

اُكتشف البوتولينيوم لأول مرة في منتجات اللحوم الصناعية المعالجة كيميائيًّا بشكل غير صحيح. تبدأ الأعراض في الظهور في مدة تتراوح من ست ساعات إلى عشرة أيام. ولا تتفاجأ عندما نقول لك إن توكسين البوتولينيوم هو المنتج التجاري وراء ظهور حقن البوتوكس المستخدمة في عمليات التجميل وشد البشرة؛ حيث يعمل على شلِّ عضلات الوجه من أجل القضاء على التجاعيد.

المراجع

io9.gizmodo.com
stufftoblowyourmind.com
cdc.gov

من نحن

«كوكب العلم» مجلة علمية ترفيهية باللغتين العربية والإنجليزية يصدرها مركز القبة السماوية العلمي بمكتبة الإسكندرية وتحررها وحدة الإصدارات بقطاع التواصل الثقافي ...
مواصلة القراءة

اتصل بنا

ص.ب. 138، الشاطبي 21526، الإسكندرية، جمهورية مصر العربية
تليفون: 4839999 (203)+
داخلي: 1737–1781
البريد الإلكتروني: COPU.editors@bibalex.org

شاركنا

© 2021 | مكتبة الإسكندرية