المقالات

الرياضات الفردية أم الجماعية؟

شارك

إن كنتم آباء أو أمهات لأطفال صغار، مثلي، فربما تدرسون الآن الخيارات المتاحة لإدراجهم في نشاط رياضي. تمدُّ ممارسة الرياضة الصغار بمنافع جسدية وعاطفية؛ فهي تحافظ على صحتهم ونشاطهم، وتنمي حس تقدير الذات لديهم. كذلك تغرس الرياضة في الصغار مبادئ احترام السلطة والقواعد؛ فيتعلمون احترام مدربيهم وخصومهم.

ومن الممكن تقسيم الرياضات بشكل عام إلى مجموعتين: الرياضات الفردية والرياضات الجماعية. بينما يفضل بعض الناس أن يبدأ أولادهم بممارسة الرياضات التي كانوا أنفسهم يفضلونها وهم صغار، فقد يلجأ بعضهم إلى استشارة المدربين المحترفين والعمل بتوصياتهم، أو يبحثون لمعرفة أي من أنواع الرياضات سيكون مناسبًا لأطفالهم.

بشكل عام، لكلٍّ من النوعين مميزاته. وتعتمد معرفة الرياضة المناسبة للطفل على شخصيته؛ حيث يتمتع معظم الأشخاص بمهارات يمكن ترجمتها إلى ميل الشخص إلى العمل بمفرده أو في فريق. على سبيل المثال، قد يزدهر بعض الأطفال في مناخ الفريق، وقد يجد آخرون راحتهم في دفع أنفسهم إلى الأمام لتحقيق أهداف شخصية بدلًا من الاعتماد على الآخرين لمساعدتهم على تحقيقها.

تجمع الرياضات الفردية بين اللياقة البدنية والتطور العقلي؛ حيث يتعلم الأطفال من خلالها وضع الأهداف وتحدي أنفسهم لتحقيق أقصى ما بوسعهم. وتُعلِّم الألعاب الفردية الرياضيين الاعتماد على أنفسهم وتحمل مسئولية أفعالهم؛ حيث يعتمد النجاح فيها على مجهوداتهم الفردية والفشل على أخطائهم. هذا، ويتعلم ممارسو الرياضات الفردية أن يكونوا ذاتيي التحمس، كما يضطرون إلى تطوير مهارات التفكير المستقل وصناعة القرار. ومن شأن الألعاب الفردية أيضًا المساعدة على تطوير شخصية اللاعب من خلال تعليمهم كيف يؤدون منفردين أمام الأضواء؛ مما يساعدهم على الأداء بشكل أفضل في المدرسة والحياة العملية بعد ذلك.

وللرياضات الجماعية أيضًا مميزات عديدة. فمثلما يوحي اسمها، تعزز هذه الرياضات قدرة الأطفال على العمل في مجموعة أو «فريق». وتتضمن مهارات العمل في فريق تعلُّم كيفية التعامل في المواقف الاجتماعية، والحفاظ على علاقات أقوى، وتقوية مهارات التواصل، وفعل كل هذا بثقة. كذلك تسهم الرياضات الجماعية في تنمية حس تقدير الذات لدى الأطفال، بفضل الإيماءات البسيطة التي يتبادلها أعضاء الفريق؛ ومنها التحية بالكف ورفع الإبهام. بالإضافة إلى هذا، فاللعب ضمن فريق يشجع الأطفال على التمرن بانتظام، ويقوي عزيمتهم. فكِّر مثلًا في تأثير دعوة أولادك للتمرن أو للعب مع أصدقائهم.

أخيرًا وليس آخرًا، tمن الجيد أن نستثمر في أولادنا ولكن أيضًا لم يفت الأوان لكي نمارس نحن الرياضات أيضًا. شاهد هذا الفيلم لمساعدتك على اختيار الرياضة المثلى لك أو لأبنائك.

المراجع

washingtonparent.com
nymetroparents.com
siplay.com
leaguenetwork.com

من نحن

«كوكب العلم» مجلة علمية ترفيهية باللغتين العربية والإنجليزية يصدرها مركز القبة السماوية العلمي بمكتبة الإسكندرية وتحررها وحدة الإصدارات بقطاع التواصل الثقافي ...
مواصلة القراءة

اتصل بنا

ص.ب. 138، الشاطبي 21526، الإسكندرية، جمهورية مصر العربية
تليفون: 4839999 (203)+
داخلي: 1737–1781
البريد الإلكتروني: COPU.editors@bibalex.org

شاركنا

© 2020 | مكتبة الإسكندرية