الصيام الصحي

شارك

دائمًا ما يكون الطعام جزءًا مهمًّا من أي مناسبة يحتفل بها المصريون، سواء كانوا سعداء أو حزانى؛ فالطعام جزء أساسي من تجمعاتهم. وإحدى المناسبات المرتبطة ارتباطًا وثيقًا بالطعام هي شهر رمضان المبارك، وهو أمر غريب لأن رمضان هو شهر الصيام، إلا أن الناس يبدأون في التحضير للطعام الذي سيقدمونه على موائد الإفطار مسبقًا. وما يتوق الناس إلى تناوله أكثر من الطعام خلال شهر رمضان هو الحلويات الشرقية التي تتصارع المحلات على جعلها جذابة بقدر الإمكان لزيادة المبيعات خلال الشهر الكريم. وبين تناول ما نشتهيه وعدم اكتساب وزن زائد تكمن أكبر معضلة.

فعلى الرغم من أن شهر رمضان فرصة عظيمة لفقدان الوزن الزائد الذي اكتسبناه طوال العام بفضل ساعات الصيام الطويلة، التي تتجاوز أحيانًا خمس عشرة ساعة يوميًّا، فعلى النقيض، فإن معظمنا يزداد وزنه بحلول نهاية الشهر. تحدث الزيادة في الوزن بسبب تباطؤ عملية الأيض في الجسم بسبب عدم تناول الطعام لفترات طويلة، ثم تناول كميات كبيرة من الطعام والحلويات في تجمعات الإفطار، والخمول والكسل بعده.

إلا أن الحفاظ على لياقتك في رمضان ليس مهمة مستحيلة؛ فإذا قررت أن تفعل يمكنك النجاح في ذلك. فيما يلي بعض النصائح التي ستساعدك على تناول كل ما تشتهي مع المحافظة على لياقتك في الوقت نفسه. بادئ ذي بدء، ابدأ فطورك بالتمر؛ لأنه يمد الجسم بالطاقة بعد ساعات الصيام، كما أنه يساعد جسمك على إفراز الإنزيمات الهاضمة استعدادًا للوجبة التالية.

بعد التمر، تناول الحساء والسلطات؛ فسعراتها الحرارية منخفضة وتشعرك بالشبع قبل البدء في تناول الطبق الرئيسي. أجِّل تناول الكربوهيدرات؛ لأن تناولها في بداية الوجبة يزيد الشعور بالجوع؛ فتناول البروتينات عوضًا عنها وتذكر أن تمضغ الطعام ببطء لتجنب عسر الهضم. ولجعل وصفات رمضان المفضلة لديك صحية أكثر، تجنب القلي العميق قدر الإمكان؛ فقلل من كمية الدهون في وجباتك عن طريق الخبز أو التحميص أو التبخير أو الشواء. وإذا كان لا بد من قلي الطعام، فاستخدم كمية قليلة من الزيت النباتي.

الحلويات أحد الأطعمة المفضلة في رمضان، فلا يستطيع أحد مقاومتها. إذا كنت تشتهي تناول الحلويات، فتناولها بعد ساعتين على الأقل من الإفطار؛ فلا تتناولها يوميًّا ولا تتناولها أبدًا بعد الإفطار مباشرة؛ لأنها مصنوعة من السكر والدقيق الأبيض فتكون مليئة بالدهون وفائدتها الغذائية قليلة. الفواكه والخضراوات بديل جيد للحلويات؛ فهي صحية أكثر ويمكن أن نتناولها وجبات خفيفة بين الوجبات.

الماء عنصر مهم للغاية في وصفة الحفاظ على لياقتك البدنية وعدم اكتساب وزن زائد طوال العام؛ ولكن تزداد أهميتها خلال شهر رمضان. يجب أن تشرب ما لا يقل عن ثمانية أكواب من الماء خلال ساعات الإفطار لتجنب الجفاف في أثناء الصيام؛ كما Hنها تقلل الرغبة في تناول السكريات بعد الإفطار.

السحور هو الوجبة الثانية في الأهمية في أثناء أيام الصيام؛ فيمكن أن تتسبب في زيادة الوزن أو فقدانه. ولأننا نتناول وجبة السحور قبل النوم مباشرة، يجب الحذر بشأن ما نتناوله فيها. تناول طعامًا غنيًّا بالبروتينات – مثل الزبادي والفول والبيض – وقلل من السكريات والكربوهيدرات. وإذا كنت لا تشتهي البروتينات، فاستبدل بها الأغذية الغنية بالألياف – مثل الحبوب والنخالة وخبز القمح الكامل – فهي تجعلك تشعر بالشبع، وتهضم ببطء، وتمد الجسم بالطاقة لعدة ساعات.

في أثناء السحور، قلل من تناول القهوة والشاي، لأنهما يتسببان في الجفاف؛ وعوضًا عن ذلك، اشرب كثيرًا من الماء. وقبل النوم، يمكنك تناول مشروبات تزيد الأيض وتقلل الوزن في آن واحد، مثل: مزيج الزنجبيل مع النعناع والليمون، أو القرفة مع العسل والليمون.

بالإضافة إلى ذلك، تأكد من تناول الطعام بشكل معتدل وببطء لتفادي زيادة الوزن وأيضًا للحفاظ على نشاطك خلال أيام رمضان. سواء كنت في المنزل، أو في تجمع عائلي، أو مع الأصدقاء، أو تشاهد التلفزيون، فإن الوجبة الصحية ستضمن أن يحفل شهر رمضان بالذكريات الجميلة وبجسم أفضل.

المراجع

egyptindependent.com
en.vogue.me
english.alarabiya.net
khaleejtimes.com
nestle-family.com
upfitness.com
wfp.org

من نحن

«كوكب العلم» مجلة علمية ترفيهية باللغتين العربية والإنجليزية يصدرها مركز القبة السماوية العلمي بمكتبة الإسكندرية وتحررها وحدة الإصدارات بقطاع التواصل الثقافي ...
مواصلة القراءة

اتصل بنا

ص.ب. 138، الشاطبي 21526، الإسكندرية، جمهورية مصر العربية
تليفون: 4839999 (203)+
داخلي: 1737–1781
البريد الإلكتروني: COPU.editors@bibalex.org

شاركنا

© 2021 | مكتبة الإسكندرية