مقياس ضغط الدم

شارك

يعتبر القلب البشري مضخة مذهلة، فهو يعمل بكفاءة منذ عقود، وهو يضخ الدم بكل سلاسة؛ وهي واحدة من أصعب المهمات وأكثرها تعقيدًا في نفس الوقت. وفي السياق ذاته، فالأوعية الدموية هي أنابيب تأخذ ما يصدر من المضخة وتوزعه على جميع أجزاء الجسم. ويتم قياس ضغط الدم بواسطة مقياس يقيس أداء المضخة والأنابيب.

ومقياس ضغط الدم عبارة عن جهاز يقوم بقياس ضغط الدم ويتكون من سوار قابل للنفخ لإعاقة مسار الدم، وزئبق أو مقياس ضغط ميكانيكي لقياس الضغط. وهو عادةً يستخدم بمصاحبة أداة أخرى تحدد الضغط الذي يبدأ عنده سريان الدم والضغط الذي يتدفق عنده الدم دون معوقات. وتستخدم مقاييس ضغط الدم اليدوية بمصاحبة سماعة الطبيب، ووحدة قياس ضغط الدم هي ملليمتر زئبقي (ملم زئبقي).

وبملاحظة الزئبق في العمود بينما نتخلص من ضغط الهواء بواسطة صمام التحكم، يمكن قراءة ضغط الدم. وذروة ضغط الدم في الشرايين خلال الدورة القلبية هي الضغط الانقباضي، أما أدنى ضغط خلال مرحلة راحة الدورة القلبية هو الضغط الانبساطي. وتستخدم سماعة الطبيب في الطريقة السمعية، ويتم التعرف على الضغط الانقباضي مع أول صوت من أصوات كوروتكوف المستمرة، أما الضغط الانبساطي فيتم التعرف عليه لحظة توقف هذه الأصوات.

لشرح العملية بطريقة أبسط، هناك رقمان يدلان على ضغط الدم: أحدهما يشير للضغط الانبساطي والآخر للضغط الانقباضي. على سبيل المثال، فالقراءة المثلى لضغط الدم هي 120/ 80. عندما يضع الطبيب الغل حول يديك ويبدأ في النفخ، ما يفعله الطبيب هو إعاقة سريان الدم بالضغط الذي يتسبب به الغل. وعندما يتم التخلص من ضغط الغل، يبدأ الدم في السريان مجددًا ويستطيع الطبيب حينها سماع صوت جريان الدم في السماعة.

الرقم الذي يبدأ الدم عنده في السريان (120) هو أقصى ضغط للقلب (قراءة الضغط انقباضي). ويستمر الطبيب في التخلص من ضغط الغل والاستماع حتى تتوقف الأصوات. الرقم الذي يظهر (80) يشير لضغط النظام عندما يكون القلب مسترخيًا (قراءة الضغط انبساطي).

قياس ضغط الدم يتم خلال تشخيص وعلاج ارتفاع ضغط الدم، وفي الكثير من الحالات المرضية الأخرى. فإذا كان الرقم مرتفعًا، هذا يعني أن القلب عليه العمل بكد بسبب انسدادات في الأنابيب. وتوجد هرمونات معينة، مثل الأدرينالين، يتم إطلاقها عندما يكون الشخص تحت ضغط مما يتسبب في انقباض بعض الأوعية الدموية مما يؤدي بدوره إلى ارتفاع ضغط الدم.

إذا كنت تحت ضغط مستمر، فسيستمر ضغطك في الارتفاع، وهذا يعني أن قلبك يجب أن يعمل بكل قوته. ومن بين الأسباب الأخرى التي تتسبب في ارتفاع ضغط الدم الترسبات في الأنابيب وفقدان المرونة كلما شاخت الأوعية الدموية. ويمكن أن يؤدي ارتفاع ضغط الدم إلى توقف القلب بسبب عمله بكل قوته أو يتسبب في تلف الكلية بسبب الضغط الزائد.

المراجع

heart.org
livestrong.com
health.howstuffworks.com

من نحن

«كوكب العلم» مجلة علمية ترفيهية باللغتين العربية والإنجليزية يصدرها مركز القبة السماوية العلمي بمكتبة الإسكندرية وتحررها وحدة الإصدارات بقطاع التواصل الثقافي ...
مواصلة القراءة

اتصل بنا

ص.ب. 138، الشاطبي 21526، الإسكندرية، جمهورية مصر العربية
تليفون: 4839999 (203)+
داخلي: 1737–1781
البريد الإلكتروني: COPU.editors@bibalex.org

شاركنا

© 2021 | مكتبة الإسكندرية