المقالات

وحوش المحيط: سمكة أفعى المحيط الهادئ المرَوِّعة

شارك

 تُعَد سمكة أفعى المحيط الهادئ التي تعيش في قيعان المحيطات من الأسماك الأكثر ترويعًا من حيث الشكل؛ مثل تلك التي تقدم في أفلام الرعب. يصل طول تلك العفاريت القاعية إلى حوالي 25 سم فقط، ولها أجسام فضية-زرقاء داكنة طويلة ونحيفة تشبه قليلاً أجسام الثعابين. ويكون رأس تلك السمكة ضخم الحجم وكذلك الفكَّان مقارنة بحجم جسمها، ولها أعين كبيرة وأسنان طويلة للغاية تشبه الإبر وتنحني للخلف من الفك السفلي. وأسنان سمكة الأفعى طويلة بدرجة لا تجعل الفكين ينطبقان؛ بل قد تفقأ أعينها إذا تطابق فكيها.

تعيش سمكة أفعى المحيط الهادئ في أعماق تصل إلى 4.400 متر على الرغم من أنها أحيانًا ما تسبح عاليًا في المساء؛ لتقترب إلى بضع مئات من المترات من السطح. ومثل العديد من الكائنات التي تعيش في الأعماق، لهذه السمكة نظام غذائي متنوع؛ فتتغذى بشكل أساسي على الجمبري، والعوالق، وغيرها من الأسماك الصغيرة، وأحيانًا ما تلتقط أسماكًا كبيرة تستطيع أن تتغلب عليها وتبتلعها بمساعدة فكيها الكبيرين ذوَي المفاصل وعضلاتهما القوية.

وجسم هذه السمكة مزود بالكثير من الحوامل الضوئية، وهي مجموعات من البكتيريا الضيائية الحيوية تساعدها في اجتذاب فرائسها. فيمتد صفان من الحوامل الضوئية بطول ظهر السمكة، كما تتركز مجموعة كبيرة من تلك الحوامل الضوئية على فمها. ويكون لهذه السمكة ريشة طويلة ورفيعة تمتد من زعنفتها الظهرية.

المقال منشور في نشرة مركز القبة السماوية العلمي، عدد صيف 2012.

من نحن

«كوكب العلم» مجلة علمية ترفيهية باللغتين العربية والإنجليزية يصدرها مركز القبة السماوية العلمي بمكتبة الإسكندرية وتحررها وحدة الإصدارات بقطاع التواصل الثقافي ...
مواصلة القراءة

اتصل بنا

ص.ب. 138، الشاطبي 21526، الإسكندرية، جمهورية مصر العربية
تليفون: 4839999 (203)+
داخلي: 1737–1781
البريد الإلكتروني: COPU.editors@bibalex.org

شاركنا

© 2020 | مكتبة الإسكندرية