الإسكندرية: مهد علم الفلك
الزمن: 22 دقيقة
يدور الفيلم حول إيجاد التشابه بين رسالة مكتبة الإسكندرية القديمة ومكتبة الاسكندرية الجديدة، والدور المشترك بينهما في نشر الثقافة والعلوم ونشر روح المعرفة والحوار والتميز في مجالات العلوم. ويلقي الفيلم الضوء على علم الفلك بالتحديد وكيف ساهم كل من مكتبة الإسكندرية القديمة والعلماء الفلكيين بها في إرساء القواعد الأساسية لعلم الفلك؛ مثل هيبارخوس وبطليموس وإيراتوستنيس وأبولونيوس السكندري والعالمة الشهيرة هيباتيا. كما ركز فيلم القبة السماوية على أهم الانجازات الفلكية لكل منهم وتوضيحها بتقنيات ووسائل العرض بالقبة السماوية.

وواجه فريق العمل بالفيلم مشاكل وتحديات متنوعة؛ منها الشكل والهيكل المعماري لمكتبة الاسكندرية القديمة، إذ فوجئ فريق العمل بعدم وجود أي مرجع أو أثر أو حتى مخطوط يوضح كيف كان هذا الصرح العلمي والإنساني الكبير، فتمت الاستعانة بخبراء في فن العمارة القديمة ولا سيما في العصر الذى كانت موجودة به المكتبة القديمة وكذلك الاستعانة ببعض الأعمال الدرامية العالمية الكبرى؛ مثل، أفلام كليوباترا بنسخه المتعددة وفيلم أجورا الشهير الذى تعرض لتوثيق قصة حياة هيباتيا ابنة ثيون السكندري، وكان السبب للرجوع إلى تلك الأعمال هو أنها كانت تقترب توثيقيًا من الشكل الذي كانت عليه المكتبة القديمة.

فيلم "الإسكندرية: مهد علم الفلك" يحتوى على مادة علمية وتاريخية ووسائل ابهار متنوعة، ويصلح للمشاهدة العائلية والطلاب والجمهور العام. ومدة الفيلم 25 دقيقة وهو متاح باللغتين العربية والإنجليزية.
 
أجندة المركز
أخبار المركز

مسابقة فيرست ليجو ليج (FLL) 2022

اقرأ المزيد >>