عن مركز القبة السماوية العلمي 
 
يهدف مركز القبة السماوية العلمي إلى تحفيز وتنمية وعي واهتمام واستيعاب الجمهور للعلوم من خلال مجموعة من البرامج والمعارض التعليمية الشيقة المنتقاة، كما يطمح أن يكون مركز إقليمي ونموذج وطني لتوصيل العلوم. ويقوم المركز بتبسيط وتوصيل مبادئ العلوم لشريحة كبيرة من الجمهور، مسلطًّا الضوء على طلاب المدارس والجامعات.

ويعمل بالمركز فريق من ذوي الخبرة، كلٌّ في مجاله يحاول الاستفادة القصوى من الموارد المتاحة. منذ افتتاح المركز عام 2002، تعمل إدارة المركز على التطوير المستمر لفريقه ولبنيته التحتية. على مدار الاثني عشر عام المنصرمة، تلقى فريق عمل المركز العديد من الدورات التدريبية المحلية والدولية لتشغيل المركز وتطوير وإنتاج أدوات وبرامج تعليمية غير تقليدية.
 
مهمتنا ورسالتنا
 
 
  • نشر العلوم والتكنولوجيا بين طلاب المدارس والجمهور بوجه عام، وإظهار أهميتها في الحياة اليومية.
  • أن يصبح المركز مؤسسة رائدة في توصيل العلوم والتكنولوجيا في مصر.

أهداف المركز
  • أن يصبح مدخلاً إلى تحديات المستقبل.
  • تعزيز قيم العلم.
  • خلق جيل جديد من المفكرين المُبتكرين.
  • تقديم جيل جديد من محبي العلم القادرين على حل المشكلات.
  • إعطاء الأجيال الجديدة الأدوات اللازمة لتحديد المستقبل القائم على الاختيار وليس الصدفة.
قيم العلم
  • الصدق.
  • الأمانة.
  • النقد البنَّاء.
  • التسامح والمشاركة.
  • المنهجية في تسوية الخلافات.
  • العمل الجماعي.
  • الخيال والإبداع.
 
مجلس إدارة مركز القبة السماوية العلمي
 
 
 
الدكتور مصطفى الفقي (رئيس مجلس الإدارة)
 
 
د. مصطفى الفقي دبلوماسي مرموق، ولديه خبرة واسعة في المجالات السياسية والثقافية اكتسبها من حياة مهنية زاخرة على الساحة الدولية.
تولى العديد من المناصب بوزارة الخارجية المصرية، أهمها منصب سفير مصر في النمسا وممثلها الدائم بالمنظمات الدولية في فيينا؛ وسفير غير مقيم في جمهوريات سلوفاكيا وسلوفينيا وكرواتيا؛ ومستشار لمصر في نيودلهي؛ ونائب قنصل والسكرتير الدبلوماسي بالقنصلية العامة والسفارة المصرية في لندن. كذلك عمل مساعدًا أول لوزير الخارجية المصرية لشئون العرب والشرق الأوسط، وكان مندوبًا دائمًا لمصر في جامعة الدول العربية، والوكالة الدولية للطاقة الذرية.
وعلى الصعيد الوطني، شغل الدكتور مصطفى الفقي منصب سكرتير رئيس الجمهورية المصرية للمعلومات، ومدير مكتب الإعلام والمتابعة التابع لرئاسة الجمهورية. بالإضافة إلى ذلك، اتجه إلى العمل البرلماني؛ حيث شغل عدة مناصب من بينها رئيس لجنة الشئون العربية والعلاقات الخارجية والأمن القومي بمجلس الشورى، ورئيس لجنة العلاقات الخارجية بمجلس الشعب، ونائب رئيس لجنة الحرية وحقوق الإنسان.
وخلال مسيرته، أسهم إسهامات كبيرة في المجتمع بصفته باحثًا أدبيًّا ومفكرًا ومؤرخًا وكاتبًا ومعلمًا. وإسهامًا منه في التعلُّم مدى الحياة، فقد حاضر في عدد من أهم الجامعات والمؤسسات البحثية والمراكز الثقافية في مصر والخارج، كما قام بتدريس العلوم السياسية لعشر سنوات بالجامعة الأمريكية في القاهرة، وعمل مديرًا لمعهد الدراسات الدبلوماسية، وكذلك كان الرئيس المؤسس للجامعة البريطانية بمصر.
ترأس الدكتور مصطفى الفقي جمعية الصداقة المصرية النمساوية في السنوات العشر الماضية. وهو عضو المجلس القومي لحقوق الإنسان، واتحاد الكتَّاب، والمجمع العلمي المصري الذي أُسس عام 1798، والمجلس الأعلى للثقافة وغيرها العديد من المنتديات واللجان.
ونظرًا لخبرته الطويلة ومعرفته الغزيرة بالتاريخ والعلوم السياسية والعلاقات الدولية، فقد أسهم بشكل كبير في الأدب الأكاديمي في العالم العربي؛ إذ ألَّف ستةً وثلاثين كتابًا، منها «تجديد الفكر القومي» و«الرؤية الغائبة». وتسلط مؤلفاته الضوء على بعض القضايا الرئيسية التي كرس حياته لدعمها، مثل الإصلاح السياسي والفكري، والقضاء على كل أشكال التمييز ضد الأقليات، وأهمية الوحدة العربية والتضامن. كذلك يكتب مقالًا أسبوعيًّا ثابتًا في جرائد «الأهرام» المصرية، و«الحياة»، و«المصري اليوم»، بالإضافة إلى مقالاته في كثيرٍ من الصحف والدوريات الأخرى.
وقد كرمت مصر الدكتور مصطفى الفقي بعدد من الجوائز، منها جائزة «النيل العليا» في العلوم الاجتماعية عام 2010، وجائزة «الدولة التقديرية» في العلوم الاجتماعية عام 2003، وجائزة «الدولة التشجيعية» في العلوم السياسية عام 1993. كذلك مُنح العديد من الأوسمة الدولية، منها وسام استحقاق «الخدمة المدنية» من مملكة إسبانيا عام 1985، ووسام الاستحقاق الوطني بدرجة «قائد» من جمهورية فرنسا عام 1989، بالإضافة إلى الوسام الرفيع للصليب الفضي من جمهورية النمسا عام 2001.


ولقد أصدر د. إسماعيل أكثر من 60 كتاب ورسالة علمية وأكثر من 200 بحث حول موضوعات متنوعة تضم التكنولوجيا الحيوية، والتنمية الريفية، والاستدامة، وأهمية العلم للمجتمع.

ولقد حصل على شهادة البكالوريوس في الهندسة من جامعة الإسكندرية حصل على الماجستير والدكتوراه من جامعة هارفارد كما حصل على 26 دكتوراه شرفية.
 
د. فاروق الباز (أعضاء المجلس)
 
 
د. فاروق الباز, الدكتور فاروق الباز هو عالم مصري أمريكي عمل مع وكالة ناسا للمساعدة في تخطيط الاستكشاف العلمي للقمر، بما في ذلك اختيار مواقع هبوط رحلات أبوللو وتدريب رواد الفضاء على رصد القمر وتصويره.
حاليًّا، يعمل الدكتور فاروق الباز كأستاذ بحث ومدير مركز الاستشعار عن بُعد بجامعة بوسطن، مدينة بوسطن، ولاية ماساتشوستس بالولايات المتحدة الأمريكية. كما يعمل أيضًا كأستاذ جيولوجيا مساعد بكلية العلوم جامعة عين شمس، القاهرة، جمهورية مصر العربية؛ وعضو مجلس أمناء مؤسسة المجتمع الجيولوجي الأمريكي، مدينة بولدر، ولاية كولورادو؛ وعضو بالأكاديمية الأميركية القومية للهندسة، واشنطن.

لقد حصل الدكتور فاروق الباز على شهادة البكالوريوس في الكيمياء والجيولوجيا من جامعة عين شمس. وفي عام 1961، حصل على شهادة الماجستير في الجيولوجيا من جامعة ميسوري للعلوم والتكنولوجيا. في عام 1964، حصل على شهادة الدكتوراه في الجيولوجيا من جامعة ميسوري للعلوم، وبعدها قام بإجراء بحث في الفترة بين عامي 1962 و1963 بمعهد ماساتشوستس للتكنولوجيا (MIT)، جامعة كامبردج، ولاية ماساتشوستس. كما حصل في عام 1989 على الدكتوراه الفخرية في العلوم من كلية نيو إينجلاند، بمدينة هينيكر، ولاية نيو هامبشير. في عام 2002، حصل على الدرجة المهنية من معهد ميسوري للعلوم والتكنولوجيا؛ وفي 2003، حصل على درجة الدكتوراه الفخرية من جامعة المنصورة بمصر، وحصل في 2004 على درجة الدكتوراه في القانون من الجامعة الأمريكية بالقاهرة، بالإضافة إلى الدكتوراه الفخرية في الهندسة من معهد ميسوري للعلوم والتكنولوجيا.

لقد شارك الدكتور فاروق الباز في الفترة ما بين عامي 1967 و1972 في برنامج أبوللو كمشرف على تخطيط العلوم القمرية بشركة بلكوم إنك، القسم التابع لشركة إيه تي أند تي (AT&T) المختصة بتنفيذ مهمة تحليل الأنظمة بوكالة ناسا في واشنطن. وانضم الدكتور فاروق الباز، عقب انتهاء برنامج أبوللو في عام 1972، إلى معهد سميثونيان بواشنطن بهدف إنشاء وإدارة مركز دراسات الأرض والكواكب بمتحف الطيران والفضاء الوطني. وفي نفس الوقت، تم انتخابه كعضو بمجموعة مسميات القمر بالاتحاد الفلكي الدولي. وفي عام 1973، عمل كرئيس الرصد الكوني والتصوير في مشروع أبوللو- سويوز التجريبي (ASTP)، الذي أُطلِق بأول مهمة فضائية أمريكية سوفييتية في يوليو 1975.

تم انتخاب الدكتور فاروق الباز زميلاً بالجمعية الجيولوجية الأمريكية، وبأكاديمية العلوم للدول النامية TWAS، والأكاديمية القومية للهندسة (الولايات المتحدة الأمريكية)، وفي عام 1999، قامت مؤسسة المجتمع الجيولوجي الأمريكي (GSAF) بابتكار "جائزة فاروق الباز لأبحاث الصحراء"، لتُمنح سنويًّا لمكافأة التفوق في مجال دراسات الأراضي القاحلة. وفي 2007، قامت المؤسسة أيضًا بابتكار "جائزة فاروق الباز لأبحاث الطلاب" لتشجيع الطلاب على إجراء أبحاث حول الصحراء.

لمزيد من المعلومات عن الدكتور فاروق الباز، يرجى زيارة موقعه الإلكتروني الرسمي: http://faroukelbaz.com
 
أ. د. يسري الجمل  (أعضاء المجلس)
 
 
 يسري صابر حسين الجمل والشهير بـ يسري الجمل الوزير السابق للتربية والتعليم المصري من مواليد (25 سبتمبر 1947 م)، حصل على بكالوريوس الهندسة الكهربائية من جامعة الإسكندرية سنة 1968م بمرتبة الشرف. وبعد نحو عشر سنوات من تخرجه من الكلية حصل على الماجستير في علوم الحاسب من جامعة عين شمس سنة 1977 م. حصل سنة 1985 م على شهادة الدكتوراه في علوم الحاسب من جامعة جورج واشنطن.

 التحق بالعمل كمعيد باحث بقسم المفاعلات النووية بهيئة الطاقة الذرية عام 1971. حصل على دبلوم الإلكترونيات النووية من الوكالة الدولية للطاقة الذرية IAEA عام 1972.
 
في عام 1977 حصل على درجة الماجستير في هندسة الحاسبات من كلية الهندسة جامعة عين شمس والتحق في نفس العام بالأكاديمية العربية للعلوم والتكنولوجيا والنقل البحري كمحاضر لأجهزة القياس والتحكم الآلي.  وحصل عام 1984 على جائزة ريتشارد ميروين (Richard Merwin Reward) لأفضل باحث لدرجة الدكتوراه.

وفى عام 1987 تم تعيينه رئيسا لقسم هندسة الالكترونيات والحاسب حيث قام بتطوير المقررات الدراسية تمهيدا لمنح الدرجات العلمية في مجال هندسة الحاسبات.  شغل منصب نائب رئيس الأكاديمية لشئون التعليم والبحث العلمي اعتبارا من سبتمبر عام 1997 حتى ديسمبر 2005.

عين وزيرا للتربية والتعليم اعتبارا من 31/12/2005.  أقيل من منصبه الوزاري في 3 يناير 2010 وعين بدلا منه الدكتور أحمد زكي بدر وزيرا للتعليم.
 
 
حلمي أبو العيش (أعضاء المجلس)
 
 
 حلمي أبو العيش هو المدير التنفيذي لمجموعة شركات سيكم. وهو مؤسس الشركة العربية لهندسة البيئة "إيكوتك"، التي يرأسها منذ عام 2007م. كما أنه أسس وساهم في تأسيس العديد من المنظمات بما فيها؛ المجلس الوطني المصري للتنافسية، والرابطة الدولية للشراكة، والجمعية المصرية للزراعة العضوية، ومركز الزراعة العضوية في مصر، ومؤسسة سيكم للتنمية.

وعمل سابقًا مديرًا تنفيذيًّا لمركز تحديث الصناعة، ورئيسًا لكلٍ من المجلس الوطني المصري للتنافسية، والجمعية المصرية لشباب الأعمال.






  
 
 

د. هاني سويلم (أعضاء المجلس)
 
 انضم د. هاني سويلم إلى الجامعة الأمريكية بالقاهرة كأستاذ (حيازة) للتنمية المستدامة وإدارة الموارد المائية.  سويلام هو المدير المؤسس لكل من مركز التنمية المستدامة وماجستير في التنمية المستدامة في الجامعة الأمريكية بالقاهرة.  قام بتنسيق أنشطة تنمية قدرات الأمم المتحدة للمياه بين عامي 2010 و 2011. يعمل سيويلام في جامعة RWTH آخن في ألمانيا كمدير أكاديمي لقسم الهيدرولوجيا الهندسية والمدير التنفيذي لكرسي اليونسكو المعني بالتغييرات الهيدرولوجية وإدارة الموارد المائية.  من عام 2002 إلى 2010 ، عمل سويلام كنائب مدير لقسم الهيدرولوجيا الهندسية في جامعة RWTH آخن.  أدار مشاريع البحث الدولي وبناء القدرات في 21 دولة.
 في عام 2017 ، أسست Sewilam درجة الماجستير في الإدارة المستدامة - المياه والطاقة في جامعة RWTH Aachen.  في عام 2008 ، أسس مركز الخبرة الإقليمي لشمال إفريقيا حول التعليم من أجل التنمية المستدامة (RCE Cairo) ، والذي تم الاعتراف به من قبل جامعة الأمم المتحدة.  عملت سويلام في المركز القومي المصري لبحوث المياه كباحث ومنسق لمشاريع التنمية مع العديد من منظمات الأمم المتحدة.
 يتمتع بأكثر من 25 عامًا من الخبرة الأكاديمية والمهنية في مجالات التنمية المستدامة وإدارة الموارد المائية والعلاقة بين الطاقة المائية والغذاء وتحلية المياه وبناء القدرات.  قام بتأليف العديد من المقالات العلمية وفصول الكتب التي راجعها النظراء.  عملت سويلام كمستشارة ومراجعة لعدة منظمات دولية للبحث والتطوير.  حصلت سيويلام على درجة الدكتوراه في إدارة الموارد المائية من جامعة RWTH Aachen (ألمانيا) ، وماجستير في إدارة الري من جامعة ساوثهامبتون (المملكة المتحدة) ، بالإضافة إلى دبلوم الدراسات العليا ودرجة البكالوريوس في هندسة الري والبيئة
 

 









د. عمرو فاروق (أعضاء المجلس)
 
 
د. عمرو فاروق، مساعد رئيس أكاديمية البحث العلمي والتكنولوجيا 
 

إن مركز القبة السماوية العلمي هو مكان مثالي للاستمتاع بيوم من المتعة والعلم. والمركز هو مؤسسة تعليمية مستقلة غير هادفة للربح مخصصة لتوعية الجمهور وتنشيط اهتمامه وزيادة فهمه للعلم والتكنولوجيا؛ وذلك من خلال ثلاثة أقسام، يتناول كل منها العلم بأسلوب مختلف وغير تقليدي بالنسبة للمجتمع المصري.

1) تقدم القبة السماوية مجموعة شيقة من العروض العلمية والتي تتميز بالجمع بين تقديم المعلومات والترفيه؛ كما أن العروض تناسب شريحة كبيرة من المراحل السنية.


2) يبرز متحف تاريخ العلوم أهم الأحداث العلمية في تاريخ مصر الفرعونية، والإسكندرية في العصر الهلينستي، بالإضافة إلى العصر الذهبي للإسلام.

 



3) وقاعة الاستكشاف هي منشأة علمية تفاعلية مكرسة لتسهيل العلم وجعله أكثر تشويقًا للجمهور؛ وذلك من خلال أنشطة متنوعة ومبتكرة تتميز بالتفاعلية، وتقوم بتقديم المعلومات العلمية وتوضيحها وشرح أهميتها فيما نراه ونسمعه ونلمسه في حياتنا اليومية.

 
 
 
 
أجندة المركز
أخبار المركز

محاضرة تعريفية عن مسابقة فيرست ليجو ليج (FLL)

اقرأ المزيد >>