يدعو مركز القبة السماوية العلمي زائريه لقضاء يوم من المتعة والعلم؛ حيث سيمكنهم الاستمتاع بعروض ،القبة السماوية وكذلك عروض الآيماكس، وذلك بمسرح القبة السماوية. كما يمكن لزوار مركز القبة السماوية العلمي الاستمتاع بجولات متحف تاريخ العلوم، الذي يُسَلِّط الضوء على إسهامات كلٍّ من مصر الفرعونية والإسكندرية الهلينستية، فضلاً عن العصر الذهبي للإسلام، في العلوم.

من ناحية أخرى، يتسنَّى لزوار المركز، وخاصة صغار السن، الاستمتاع بمجموعة من المعروضات التفاعلية الشيِّقة في قاعة الاستكشاف. وهذه المعروضات مُصمَّمة لإثارة فضول الأطفال والبالغين؛ لاكتشاف معجزات العلم.

اضغط هنا؛ للإطلاع على مواعيد العمل ورسوم الاشتراك.

علاوةً على ذلك، يقدم مركز القبة السماوية العلمي مجموعة متنوعة من البرامج والأنشطة التي تتناول العلوم من زوايا مختلفة. ومن أبرز تلك الأنشطة ورش العمل التي ينظٍّمها مركز القبة السماوية العلمي بشكل دوري؛ وتتناسب هذه الورش مع الفئات العمرية المختلفة التي تتراوح من 6 إلى 16 سنة. وتشمل البرامج الأخرى؛ عرض عجائب العلوم والمرح مع العلم و نادي الشطرنج.

خلال العام الدراسي، يقدم مركز القبة السماوية العلمي مجموعة من الأنشطة العلمية الممتعة لطلبة المدارس، ويتم تقسيم برنامج العام الدراسي ليتماشى مع أجندة العام الدراسي. كما يقدم المركز برنامجًا خاصًّا بنصف العام الدراسي خلال إجازة نصف العام.
على الطلبة والأفراد الراغبين في الاشتراك الحجز مسبقًا.

بالإضافة إلى ذلك، ينظم المركز برنامج الصيف، الذي يشمل مجموعة من الأنشطة التفاعلية مثل ورش العمل، والمحاضرات، والعروض، والمعسكرات والرحلات الميدانية. ويهدف البرنامج إلى زيادة حب الطلاب للعلوم، وذلك بطريقة تفاعلية وجذابة، وينقسم البرنامج إلى مراحل حسب الفئات العمرية.
نظرًا لقلة عدد الأماكن، على الأفراد الراغبين في الاشتراك الحجز مسبقًا.

وبالإضافة إلى كلِّ ما سبق، ينظِّم مركز القبة السماوية العلمي مجموعة من الاحتفاليات السنوية التي تُقام على نطاق واسع، وذلك للاحتفال بالعلوم مع الجمهور بوجه عام. تتضمن الاحتفاليات السنوية احتفالية العلوم، وهي احتفالية تُقام لمدة ثلاثة أيام في شهر إبريل؛ ويوم البيئة العربي، والذي يُقام في أكتوبر؛ واحتفالية إيراتوستينس التي تُقام يوم 21 يونية من كل عام؛ فضلاً عن معرض إنتل مكتبة الإسكندرية للعلوم والهندسة، الذي تُقام نهائياته في مارس من كلِّ عام، ويشارك الفائزون به في معرض إنتل الدولي للعلوم والهندسة في الولايات المتحدة الأمريكية.

 
القبة السماوية
 
 
تفتح القبة السماوية أبوابها للجمهور خمسة أيام في الأسبوع: السبت، والأحد، والاثنين، والأربعاء، والخميس. وتعرض القبة السماوية أربعة عروض يوميًّا، وذلك بالإضافة إلى عرض اختياري للمجموعات. يُرجى مراجعة إرشادات الحجز.

• عرض النجوم – 45 دقيقة


إذا أردت التعرف أكثر على كوننا المذهل، قم بزيارة القبة السماوية؛ للتمتُّع بنظرة أقرب للسماء، وذلك بمساعدة أحد علماء الفلك؛ حيث يقوم العالم بإرشادك خلال رحلة تدوم 45 دقيقة تتعرف فيها على الكون.

• دورية زولا


تم تصميم عرض "دورية زولا" بهدف المزج بين المتعة، والترويج للعلوم، والفلك بأسلوب قصصي، ويركِّز العرض على أهداف محددة، من أجل التعريف بالعلوم.
اضغط هنا؛ للاطلاع على قائمة عروض القبة السماوية كاملة.
 
 
متحف تاريخ العلوم
 
 
يهدف متحف تاريخ العلوم إلى ربط الزوار، وخاصة الصغار، بماضيهم المجيد من خلال ثلاثة عصور، كلٌّ منها يميزه لون: الأصفر للحضارة الفرعونية، والأزرق للحضارة الهلينستية، والأحمر للعصر الذهبي للمسلمين .

ويحتوي المتحف على نسخ طبق الأصل من روائع الإسهامات العلمية. وهدفه الأساسي هو إلقاء الضوء على علماء أثروا العلم باكتشافاتهم وأعمالهم عبر العصور المختلفة.

• مزولة:


هي آلة فلكية كانت تُستخدم في مصر القديمة، وهي عبارة عن قضيب مصنوع من الخشب على شكل حرف ،"L" ومكتوب عليها أرقام هيروغليفية، وكانت تُستخدم في قياس الوقت أثناء النهار.

• المنجنيق:


هي آلة عسكرية كانت تُستخدم في الإسكندرية القديمة؛ لقذف كرات من النار، والحديد على الأعداء.

تخطط مكتبة الإسكندرية؛ لتجديد المتحف عن طريق إضافة معروضات تفاعلية تعرض الإنجازات العلمية للحقب التاريخية اللاحقة. سيكون التجديد إنجازًا في تقنيات المتحف؛ حيث ستكون تقنيات تفاعلية، وليست ثابتة.
اضغط هنا؛ لمشاهدة جولة سريعة في متحف تاريخ العلوم.
 
 
قاعة الاستكشاف
 
 
تجذب قاعة الاستكشاف الجديدة الجمهور من كل الأعمار، وبالأخصِّ طلاب المدارس؛ فهي مُصممَّة لتعزيز مفهوم الاكتشاف من خلال ثلاث مناطق:

• منطقة الاستكشاف
تنقسم هذه المنطقة إلى ثلاثة أقسام؛ حيث يستمتع الزوار باستكشاف الحقائق العلمية من خلال الأنشطة التفاعلية. وتضم المنطقة نحو 60 عرضًا تفاعليًّا، بالإضافة إلى لوحات توضيحيَّة مكملة.

• اكتشف نفسك


تدور هذه المنطقة حول جسم الإنسان، مع التركيز بشكل خاص على الحواس الخمس، وهناك جزء خاص بعلم الوراثة يتضمن عرضًا متميزًا عن الحمض النووي.

• اكتشف بيئتك


في هذا القسم، يقوم الزائرون بتجربة معروضات تتعلق بالحركة، والطاقة، والأمواج، وعناصر الحياة، وغيرها.

• اكتشف كونك


في هذه المنطقة، يكتشف الزوار أسرار الفضاء الخارجي، والنظام الشمسي.
اضغط هنا؛ لنظرة سريعة على محتويات منطقة الاستكشاف.

• منطقة ورش العمل

 

 


تتضمن هذه المنطقة أربع قاعات مُجهزة تجهيزًا عاليًا مُصممَّة لاستضافة العديد من ورش العمل التفاعلية التي تناقش العديد من المجالات العلمية.
اضغط هنا؛ للاطلاع على قائمة ورش العمل.

• قاعة الاستماع والاستكشاف


أحدث القاعات المتعددة الأغراض حيث يتم عرض الوثائق العلمية، كما أنها تُستخدم كقاعة محاضرات لزوار مركز القبة السماوية العلمي.
اضغط هنا؛ للاطلاع على جدول قاعة الاستماع والاستكشاف.
 
 
مزارات أخرى بالمكتبة
 
 
بعد الانتهاء من جولتك داخل مركز القبة السماوية العلمي، لا تذهب بعيدًا! فهناك المزيد لتراه وتستكشفه هنا في مكتبة الإسكندرية.

• المكتبة والمكتبات المتخصصة


توفر المكتبة الرئيسية مساحة للتعلم؛ حيث تقدم المعلومات في كل صورها، من خلال مجموعات الكتب، والدوريات، والخرائط، والمخطوطات، والوسائط المتعددة، والمصادر الإلكترونية، وفوق كل ذلك الخدمات التي تقدمها وفقًا لمتطلبات رواد المكتبة. وتتألف المكتبة من المكتبة الرئيسية وعددٍ من المكتبات المتخصصة؛ مثل مكتبة الطفل ومكتبة النشء ومكتبة طه حسين للمكفوفين وضعاف البصر، وتقوم تلك المكتبات بتلبية الاحتياجات الخاصة لروادها.

• متحف الآثار


متحف الآثار هو أحد المتاحف القليلة في العالم التي تعرض قطعًا فنية تم اكتشافها في نفس مكان عرضها. يحتوي المتحف على 1133 قطعة معروضة مثل: أرضيات الفسيفساء من آثار موقع مكتبة الإسكندرية، وكذلك تمثال إحدى الملكات البلطميات المصنوع من البازلت الأسود ضمن الآثار الغارقة.

• متحف المخطوطات والكتب النادرة


من الممكن أن يقوم الزوار بتصفح مجموعة من المخطوطات النادرة التي تعتمد على أحدث التقنيات الرقمية، وذلك من خلال أجهزة كمبيوتر مزودة بشاشات تعمل باللمس. ويضم المتحف ثلاثة أقسام: قسم الأوعية النادرة وقسم الميكروفيلم وقسم العرض المتحفي، وتتضمن قطعتين من كسوة الكعبة الشريفة ومجموعة نادرة من الصحف الوطنية والمحلية.

• متحف السادات


يضم هذا المعرض الدائم عددًا من الأوسمة والنياشين التي حصل عليها الرئيس أنور السادات؛ سواء في مصر أو إهداء من دول أخرى، وذلك بالإضافة إلى عدد من الأطباق الذهبية والفضية والبرونزية والنحاسية المهداة له وللسيدة جيهان السادات.

• البانوراما الحضارية


يقدم هذا العرض التراث المصري منذ 5000 عام حتى يومنا هذا بالاعتماد على الوسائط المتعددة، كما يلقي الضوء على التراث المصري القديم والتراث القبطي والتراث الإسلامي ويعرض نماذج لكل منها.
 
 
أماكن أخرى تستحق الزيارة
 
 
إذا كان لديك متسع من الوقت، فاغتنم الفرصة لزيارة الأماكن السياحية التاريخية المجاورة لمكتبة الإسكندرية. وتتضمن رحلة المشاهدة في الإسكندرية، ثاني أكبر مدينة في مصر والمعروفة باسم لؤلؤة البحر الأبيض المتوسط، استكشاف المعالم الأثرية النادرة من العصور القديمة. اكتشف العالم الرائع المحفوظ في متاحف المدينة. وسوف تذكركم الإسكندرية بثراء التاريخ في كل لحظة.

• قلعة قايتباي


تم بناء قلعة قايتباي في القرن اﻠ15 كحصن دفاعي على ساحل البحر الأبيض المتوسط على أنقاض منارة الإسكندرية، وتُعتبر واحدة من عجائب الدنيا السبع في العالم القديم. تأسست القلعة عام 1477 على يد السلطان الأشرف قايتباي سيف الدين، وتقع القلعة على مدخل الميناء الشرقي في جزيرة فاروس. ويمكنك رؤية منظر خلاَّب للإسكندرية من الحصن.

• مقابر الأنفوشي


إن مقابر الإسكندرية عبارة عن مقابر مصنوعة من الحجر الجيري تعود إلى عام 250 قبل الميلاد؛ وقد تم كشفها للعالم بين عامي 1901 و1921. هناك، يمكنك أن تكتشف بقايا المدينة التاريخية؛ تعرض زخارف مقابر الأنفوشي بالإسكندرية تأثيرًا مختلطًا بين الفن اليوناني والأشكال التقليدية للفن المصري.

• المسرح الروماني


يقع المسرح الروماني في منطقة كوم الدكة، في وسط المدينة تقريبًا. ويعود تاريخ المسرح الروماني إلى القرن الثاني بعد الميلاد. وهو مسرح كبير ومثير للإعجاب على شكل نصف دائرة ومكشوف إلى السماء بلا ستائر.

• عمود السواري


عمود السواري هو عمود تذكاري ضخم مصنوع من الجرانيت الأحمر، طوله حوالي 27 مترًا متضمنًا القاعدة والرأس. تم بناء العمود عام 297 م في ذكرى انتصار الإمبراطور الروماني دقلديانوس على الثورة السكندرية.

• مقابر كوم الشقافة


تقع مقابر كوم الشقافة، والتي يعود تاريخها إلى القرن الثاني الميلادي، في منطقة كرموز، شرق الإسكندرية. وتُسمى هذه المقابر بالسراديب لأن تصميمها يشبه سراديب الموتى المسيحيين في روما. فهي تتألف من سلسلة من المقابر السكندرية والتماثيل والقطع الأثرية الموجودة في الجنازات الفرعونية ذات الطابع الهيلينستي وتأثيرات الإمبراطورية الرومانية المبكرة.

• جامع المرسي أبو العباس


تقع مقابر كوم الشقافة، والتي يعود تاريخها إلى القرن الثاني الميلادي، في منطقة كرموز، شرق الإسكندرية. يُعتبر هذا الجامع الجميل ذو المئذنة العالية والقباب الأربعة من أهم النصب التذكارية الإسلامية في الإسكندرية. تم إهداء الجامع للعالم الصوفي السكندري المرسي أبو العباس حيث يوجد قبره داخل الجامع.

• المتحف الوطني بالإسكندرية


هذا المتحف هو أحد أروع نماذج الفن في الإسكندرية؛ فهو يقع في أحد القصور المستعادة، قصر السعد باسيلي باشا، والمتواجد في شارع فؤاد. يحتوي المتحف الوطني على 1800 قطعة أثرية، منها أشياء ثمينة تروي تاريخ الإسكندرية الغني الذي يكشف عن الفصول الخاصة بالعصور الفرعونية والرومانية والقبطية والإسلامية.
 
3
أجندة المركز
أخبار المركز

محاضرة تعريفية عن مسابقة فيرست ليجو ليج (FLL)

اقرأ المزيد >>