كويكب ذو حلقات
3 أبريل 2014


رسم توضيحي يُبَيِّن الكويكب تشاريكلو والحلقات المكتشفة حديثًا حوله
 
 
صورة من:  ESO/L. Calçada/M. Kornmesser/Nick Risinger (skysurvey.org)

تمكن فريق من الفلكيين، باستخدام عدد من التلسكوبات في البرازيل، والأرجنتين، وتشيلي، من اكتشاف حلقات حول الكويكب تشاريكلو (اسم هذا الكويكب مأخوذ من الأساطير الإغريقية). ويمثل هذا الاكتشاف مفاجأةً كبيرةً للعلماء؛ فلم يكن هناك حلقات معروفة حول أجرام أخرى، سوى الكواكب العملاقة الأربعة: المشتري، وزحل، وأورانوس، ونبتون. وليس من السهل تفسير وجود حلقات حول جرم صغير مثل تشاريكلو، ويعتقد العلماء باحتمال وجود أقمار صغيرة، غير مرئية إلى الآن، تدور حول تشاريكلو، وتساهم جاذبيتها الضعيفة في حفظ حلقات كويكبها.

وينتمي تشاريكلو (قطره 260 كم) إلى طائفة من الكويكبات، تدور حول الشمس في مدارات تقع بين مداري المشتري ونبتون، وتُعرف باسم أجرام قنطورس (نسبةً إلى كائن خرافي ورد في الأساطير الإغريقية). ويعتقد العلماء أن أجرام قنطورس تشبه المذنبات في مكوناتها الكيميائية، ولكنها تماثل الكويكبات في أحجامها. ويدور تشاريكلو حول الشمس مرةً كل 63 سنةً، في مدار يقع بين مداري زحل وأورانوس، ويتغير بُعْده عن الشمس بين 1960 مليون كم و 2791 مليون كم.

وقد تم اكتشاف حلقات تشاريكلو، عندما مر هذا الكويكب أمام أحد النجوم، في يوم 3 يونية 2013م، في ظاهرة مماثلة لظاهرة الكسوف الشمسي، التي يمر فيها القمر بين الأرض والشمس مباشرةً، وتُعْرف باسم ظاهرة الاستتار. وقد جاء الاكتشاف عندما لاحظ العلماء أن ضوء النجم انخفض انخفاضين طفيفين قبل وبعد الاستتار، بثوان قليلة، مما دل على وجود حلقتين حول تشاريكلو، حجبتا ضوء النجم، قبل، وبعد الاستتار، وقد اتضح أنهما حلقتين صغيرتين وضيقتين، ويبدو أن تكوينهما من جسيمات جليدية.        

المراجع
European Southern Observatory
NASA
Encyclopedia Britannica
Wikipedia

أيمن محمد إبراهيم – أخصائي أول فلك
 
أجندة المركز
أخبار المركز

الدكتور إسلام حسني عالم الفيروسات المصري سيتواجد معنا في حوار حي يجيب فيه على تساؤلاتكم واستفساراتكم على التداعيات المتعلقة بفيروس كورونا المستجد

اقرأ المزيد >>